العودة الى زمن الانبطاح

في تعليق على مقال في جريدة الشروق كتبت الصحفية مبروكة خذر على صفحتها بالفايسبوك :  قرأت مقال جريدة الشروق الصادرة اليوم .. مقال عن زيارة السبسي لفرنسا “شمس تونس تسطع في باريس”مؤسف حقا ان نعود الى زمن الانبطاح بهذه السرعة و كل هذه الوقاحة … مؤسف حقا ان يعود البعض لبيت الطاعة و يضرب عرض الحائط بما نعمنا به من إستقلالية و حرية
أقول ان مثل هؤلاء و اقصد هنا كاتب المقال خطر على حرية التعبير اكثر من اي دكتاتورية جديدة
و أقول لمن كتب المقال السيد عبد الحميد الرياحي ، امثالكم لا يمثلني و كان يمكن ان تكتبوا عن الزيارة بالتزام الحياد اما و قد اخترتم طريق التزلف فحرية التعبير منكم برآء و اعلموا أنكم لن تمروا و لكم في الماضي القريب عبرة
فالتاريخ لا يرحم و هنيئا لكم لان ذاكرة التونسيين قصيرة و لكن سيبقى الشرفاء شوكة في حلقكم و يا ويحكم من دم شهيد مات لتعيشوا احرار شرفاء فخنتم الأمانة و غدرتم بالدم .. لا عشتم و لا عاش مديحكم …. لا كُنتُم و لا كان تزلفكم و سحقا لاعلام مشوه كذاك الذي تريدون ان تزوعوه في بلادنا من جديد رغم ان رائحة الدم مازالت تفوح … ما اعفنكم و ما اشرف دماء الشهداء
مع احترامي لكل من لا يحيد عن حريته و استقلاليته