معز ووسيم : أبحاث قضائية جارية بناء على معلومات خطيرة

صرح الناطق باسم نيابة تونس سفيان سليتي  أن قرار  إيقاف معز بن غربية و وسيم هريسي (ميقالو) ليس قرار اعتباطي او وراءه رغبة في الانتقام من الإعلانيين كما بتداوله البعض وليس له أيضا اي علاقة بحرية الصحافة او التعبير ، ممثل النيابة العمومية لم يصدر بطاقة إيداع بخصوصهما لأجل النيل من شخص رئيس الجمهورية .. هناك أبحاث قضائية جارية بناء على معلومات خطيرة .
السيد سفيان السليتي رفض الحديث في التفاصيل احتراما للأبحاث الجارية وصرح بأنه سيعرض ملف الإعلاميين يوم 25 مارس القادم ، هذا التاريخ تم تحديده بصفة عادية ، وبناء على الملفات المتراكمة امام القضاء ، كل المتقاضيين هم سواسي امام القضاء  وليس من المفروض معاملة الإعلاميين معاملة خاصة.