منظمة التحرير الفلسطينية توقف التنسيق الأمني مع إسرائيل

قرر المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية مساء أمس الخميس وقف التنسيق الأمني بكافة أشكاله مع إسرائيل ” في ضوء عدم التزامها بالاتفاقيات الموقعة بين الجانبين” وحمل المجلس، في بيان في ختام دورة اجتماعاته رقم 27 التي عقدت في مدينة رام الله برئاسة محمود عباس، على مدار يومين، “سلطة الاحتلال” مسؤولياتها كافة تجاه الشعب الفلسطيني في دولة فلسطين المحتلة كسلطة احتلال وفقاً للقانون الدولي”.

وقال المجلس إن هذا القرار “يأتي في ضوء مواصلة الاستيطان غير الشرعي وفقا للقانون الدولي، ورفض إسرائيل لترسيم حدود الدولتين على حدود الرابع من حزيران عام 1967، وتنكرها لقرارات الشرعية الدولية والاتفاقيات الموقعة إضافة إلى رفضها الإفراج عن الأسرى، وحجز وقرصنة أموال الشعب الفلسطيني”. ودعا المجلس إلى “مواصلة انضمام دولة فلسطين إلى المواثيق والمؤسسات والمعاهدات والبروتوكولات الدولية كافة”.