تصريحات في غاية الخطورة للسفير السابق في ليبيا

خطير جدا ما صرح به السفير السابق التونسي بليبيا رضـــا البوكادي على قناة المتوسط
اتهامات خطيرة لحكومة مهدي جمعة .. أبرز ما جاء في تصريحات السفير السابق رضا البوكادي :
–    اعتقال أحمد الرويسي مؤكد وأبو عياض احتجز لساعات والحكومة لم تتحرك رغم إبلاغي إياها بالتفاصيل
–    المبالغة الإعلامية في التعاطي مع ملف سفيان ونذير سببه عدم جدية الحكومة في تناول الموضوع
–    تحرير سفيان الشورابي ونذير الكتاري يحتاج ذكاء وعمقا لم يتوفرا لدى حكومة جمعة
–    حكومة جمعة انحازت للجهة الشرقية في ليبيا وأوقفت ليبيين وحققت معهم بحضور ليبيين معادين لهم
–    وزير الدفاع أعطى أمرا بمنعي من ركوب الطائرة العسكرية الحاملة للرهائن الذين حررتهم أنا
–    رغبوا في التخلص مني خشية أن أنجح في تحرير سفيان الشورابي ونذير القطاري
–    حكومة جمعة أبانت عن قصور كبير في فهم الوضع الليبي وسببت لتونس مصائب
–    دول كبرى خطف دبلوماسيوها في ليبيا وعجزت عن تحريرهم ونجحت انا في تحرير دبلوماسيينا المختطفين
–    وزير الخارجية لم يكن يطلع على التقارير التي كنت أرسلها .
أسباب تجميدي لمدة 5 أشهر خلفيته سياسية بامتياز لأني محسوب على جهة معينة (
حكومة مهدي جمعة تتلقى إملائات من أطراف خارجية وداخلية وأطالب بلجنة تحقيق برلمانية)
–    ستقلت من مهامي لأن الحكومة أضرت بمصالح البلاد وكانت تهمل تقارير خطيرة وسرية أرسلها لها
–    تلقيت توبيخا من حكومة جمعة لحرصي على تهدئة الوضع في ليبيا وتشجيع الحوار بين الفرقاء
–    كنت ارسل تقارير للخارجية بشأن امكانية استلام احمد الرويسي وكانت تقاريري يتم تجاهلها
–    الحملة الاعلامية ضدي تقوم على مجرد الإيهام بجريمة لم تقع