حركة النهضة‬ تدين في بيان لها جريمة الإعدام التي قام بها “‫داعش‬” في حق الطيار الأردني

ادانت حركة النهضة في بيان لها ‫‏جريمة الإعدام التي قام بها داعش في حق الطيار الأردني الأسير  معاذ الكساسبة واكّدت إفلاس تنظيم “داعش” الإرهابي ومنافاة عمله الإجرامي للدين الإسلامي في سماحته ورحمته وفي ما يلي نص البيان :

قال تعالى : ” وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَىٰ كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا

سورة الإسراء- الأية 70
تابع الرأي العام العالمي المشاهد الفظيعة لإعدام الطيار الأردني معاذ الكساسبة حرقا ثم التمثيل بجثته المتفحمة وسير الجرافة فوقها في صور وحشية انعدمت فيها كل معاني الإنسانية ولم يعرف لها تاريخ الإسلام والمسلمين مثيلا.

وإن حركة النهضة :

 

  • تدين جريمة الإعدام النكراء التي قام بها “داعش” في حق الطيار الأردني الأسير بحرقه حيا والتمثيل بجثته وتعبر عن تضامنها مع عائلته في مصابها.
  • تؤكد إفلاس تنظيم “داعش” الإرهابي ومنافاة عمله الإجرامي لديننا الإسلامي في سماحته ورحمته وهو الدين الذي كرم الإنسان وحفظ حقوقه وكرامته حرا وأسيرا، حيا وميتا.
  • تؤكد أن الوسطية والإعتدال والدفاع عن الحرية والعدالة الإجتماعية والإحتكام إلى قيم العصر وفي مقدمتها قيمة الديمقراطية هي المعبر الحقيقي عن الإسلام وهي النقيض الطبيعي لآفات التطرف والغلو في الدين والإرهاب.

 

رئيس حركة النهضة
الشيخ راشد الغنوشي