بالفيديو الشاب الليبي الذي اتهمته الداخلية التونسية بالارهاب ينفي التهمة

المحرر _ تونس _ رفض المواطن الليبي إبراهيم جمال موسى الرحيبي (17 سنة) اتهامه بالإرهاب و أنه يخطط لعمليات إرهابية في تونس حسب ما ورد في وسائل الإعلام التونسية.

و قال في تصريح خص به “بوابة الوسط”:”أنا لست إرهابيا و لم أدخل الأراضي التونسية بوثائق مزورة” و قد أعرب عن تفاجئه لوجود صورته منتشرة في شبكة التواصل الإجتماعي التونسية و الليبية بصفته مفتش عنه في تونس و أنه يخطط لعمليات إرهابية فيها .

و أكد الرحيبي أنه موجود في ليبيا الآن لأنه طالب في أحد المعاهد الليبية و أنه انقطع عن الدراسة السنة الماضية بسبب تنقله بين طرابلس و مصراطة .

و ناشد السلطات التونسية و الليبية  التأكد من المعلومات التي تنشرها وسائل الإعلام و يتم تناقلها عبر شبكات التواصل الإجتماعي قبل اتخاذ أي اجراءات.

و قدنفى الرحيبي تواجد في تونس و قال:”للجميع قناعات و توجهات و لكنني فضلت الدراسة على حمل السلاح و المشاركة في القتال في ليبيا”

و قد اتصلت “بوابة الوسط” بوالد إبراهيم بمقر إقامته في بنغازي مستفسرة عما يتداول بشأن ابنه فنفى بدوره اتهام ابنه بالارهاب معلقا باستغراب :”أن ابني لا يملك أصلا جواز سفر ” و ناشد السلطات الليبية بالاتصال بالسلطات التونسية لتوضيح هذا الأمر.