فضيحة : زياد الهاني يطلب من الصيد اعادة اذاعة شمس لعائلة بن علي وينسى انها من مال التونسيين

المحرر _ تونس _ صرح زياد الهاني لقرطاج حنبعل ما يلي :”التقيت قبل قليل برئيس الحكومة المكلَّف الحبيب الصيد، الذي شرفني بدعوتي لمقابلته في دار الضيافة بقرطاج. وتناول اللقاء الذي ذكر دام حوالي الساعة إلاّ الربع عدة مواضيع ذات صلة بالشأن الوطني.
فبخصوص تشكيل الحكومة الجديدة أكدت على السيد الحبيب الصيد ضرورة تشكيل حكومة وحدة وطنية لا تستبعد أحدا ولا تقصي إلاّ من يقصي نفسه بنفسه. ودعوته إلى أن يتصرف بما يمليه عليه ضميره، ولا يخشى في مصلحة تونس العليا لومة لائم. على أن يستبعد من تشكيلته كل الأسماء التي يثار حولها جدل أو تحوم حولها شبهات.
بالنسبة للشأن الإعلامي، اقترحت عليه ضمّ إذاعة الزيتونة للقرآن الكريم إلى مؤسسة الإذاعة التونسية وأوضحت له الطريقة القانونية الميسّرة لإنجاز ذلك. كما ذكّرته بالمظلمة المسلطة على السيدة سيرين بن علي حرم المبروك التي افتكت منها إذاعتها “شمس آف آم” دون وجه حق، ودعوته إلى إعادة الحقوق لأصحابها من منطلق رفضي للظلم أيّا كان مصدره وأيا كانت الضحية. كما دعوته إلى انفتاحه هو وحكومته على الإعلام الجهوي، وهو ما رحب به.
إضافة إلى عديد المواضيع الأخرى المرتبطة بوضع البلاد ومعاناة الناس. وقد وجدته منه إنصاتا واستعدادا طيّبا لخدمة مصالح تونس.”