حمّادي الجبالي: مترشّح يفرّق بين أبناء شعبه لا يستحق أن يكون رئيسا

عبر رئيس الحكومة الأسبق حمادي الجبالي عن استنكاره الشديد تجاه تصريحات مرشح نداء تونس للإنتخابات الرئاسية الباجي قايد السبسي و التي وصف فيها أكثر من مليون تونسي بالإرهابيين و المتطرفين, مضيفا أن “مترشح يفرق بين أبناء شعبه لا يستحق أن يكون رئيسا”.

و قال الجبالي في بيان له اليوم الخميس 27 نوفمبر 2014, “لا أستطيع السكوت عن التصريح الذي أدلى به السيد الباجي قائد السبسي الى احدى الاذاعات الأجنبية ومن قبله تصريحات مماثلة، لرموز حزب نداء تونس، والتي تحمل في طياتها كلاما خطيرا لا يليق بمترشح لرئاسة تونس”.
و أضاف “كلاما يدعو الى التمييز الفئوي والنعرة الجهوية والأخطر منه يقسم مجتمعنا الى شق “اسلامي ومتطرف وسلفي جهادي”…

وشق اخر يصفه “بالديمقراطي” ، وبالطبع يدعي لنفسه زعامة هذا الشق الديمقراطي”.
و قال الجبالي في بيانه “وقد نبهت في بياني السابق الى ظاهرة الردة والفتنة المجتمعية التي تطل برأسها من جراء هذه العقلية والتي تنم عن ازدراء بشريحة واسعة من الشعب التونسي ونسفا لانجازات ثورتنا المباركة”.

هذا و دعا حمادي الجبالي الباجي قائد السبسي الى “الاعتذار للشعب التونسي والالتزام بالدستور نصا وروحا، أولى واجبات رئيس الجمهورية”.

كما جدد الجبالي دعوته إلى ضرورة انتخاب رئيس الجمهورية القادم من خارج الحزب الفائز بالانتخابات التشريعية.
و تابع الجبالي قوله “موقفي هذا لا يعتبر انحيازا لمرشح في شخصه أو اعتراض على شخص أخر انما ينبع من قناعتي أن توازن السلطات هو شرط للحياة الديمقراطية وللتشاركية الحقيقية في الحكم وثمة مصلحة تونس دون سواها وذلك في كنف الوحدة الوطنية مع حق الاختلاف والتنوع”.