السبسي يرفض منازلة المرزوقي في مناظرة تلفزية و يصفها ب“تناطح كباش”

قال المترشّح للرئاسة عن حزب نداء تونس الباجي قائد السبسي أنه يرفض المناظرة مع منافسه الدكتور المنصف المرزوقي.

و فى تصريح ل”فرانس 24″, وصف السبسي المناظرة بأنها بمثابة “تناطح كباش”.

يذكر أن الدكتور محمد المنصف المرزوقي دعا الباجي قايد السبسي إلى مناظرة تلفزيزنيّة تبث مباشرة على القنوات التونسيّة قبل إجراء الدور الثاني المقرّر أواخر شهر ديسمبر 2014.

و قال المرزوقي في تدوينة له على صفحة حملته الرئاسية على الفايسبوك “اطلب من السيد الباجي قائد السبسي أن ينازلني في مناظرة تلفزية وأن لا يتنصل من هذا التحدي”.

و تعليقا على رفض السبسي للمناظرة كتب أحد المعلقين “و رغم أن المناظرة بين المنافسين في الانتخابات الرئاسية في أي بلد ديمقراطي حضاري هي حق للمواطن و ليست حق المترشح و تعتبر من أرقى الممارسات الديمقراطية و ليست “تناطح أكباش”, إلا أنه من الطبيعي أن لا يقبل بها من تربى على ممارسات الديكتاتورية و الظلم و الإستبداد و التعذيب و الفساد و الإفساد لأكثر من 3 عقود من الزمن خشية أن يُواجه بها و تنكشف عوراته و تُفتح سجلات الأيام الظلماء في تاريخ تونس و التونسيين”.

و كتب آخر “و هل يقبل ديكتاتور أن ينازل دكتورا؟”

و أضاف أحدهم على صفحته على الفايسبوك “الذين حرصوا على أن يكون أحد مرشحي الرّئاسة حاضرا بمفرده في الإعلام التلفزي دون نقاش حقيقي أمام صحفيين يتّسمون بالرّخاوة و الطّراوة و يقبلون الإهانة و رمي الأوراق في وجوههم ، هؤلاء لن يقبلوا أن يكون مرشّحهم في وضع اختبار الرّأي و الرّأي الآخر في مناظرة شريفة مع منافسه”.