رسميا.. اتفاق على عودة سفراء السعودية والإمارات والبحرين إلى الدوحة

اتفق قادة دول مجلس التعاون الخليجي الأحد 16 نوفمبر خلال قمة تشاورية استثنائية في الرياض على عودة سفراء السعودية والإمارات والبحرين إلى الدوحة، في حين تفيد أنباء بأن القمة الخليجية ستعقد في موعدها بالعاصمة القطرية الشهر القادم. وقال بيان مشترك صدر عقب القمة التشاورية التي شاركت فيها كل من السعودية وقطر والكويت.

وقال بيان مشترك صدر عقب القمة التشاورية التي شاركت فيها كل من السعودية وقطر والكويت والإمارات والبحرين، إن اتفاق الرياض “التكميلي” على عودة سفراء الدول الثلاث إلى الدوحة -بعد حوالي تسعة أشهر من سحبهم منها- يبشر بفتح صفحة جديدة في العلاقات بين دول مجلس التعاون الخليجي.

وصدر البيان إثر لقاء جمع الملك السعودي , وأمير دولة قطر , وأمير دولة الكويت , وملك البحرين , و نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة وولي عهد أبو ظبي وغابت سلطنة عمان عن قمة الرياض بسبب تواجد السلطان قابوس في ألمانيا منذ أشهر للعلاج.

وينتظر -بناء على اتفاق الرياض- أن يعود سفراء السعودية والإمارات والبحرين إلى الدوحة قبل القمة الخليجية السنوية المقرر عقدها في الدوحة يومي 9 و10 ديسمبر القادم.

يشار إلى أن الدول الثلاث أعلنت في مارس الماضي سحب سفرائها من الدوحة.