القومجيّون و الشّيوعيّون.. بردعة وحمار صعد فوقه التّجمّع…

المحرر – ناجي مباركي – أن يفرح منتسبي التجمع بما حققوه في الإنتخابات فهذا مفهوم،أما أن يسعد و يبتهج و يرقص القومجيون و الشيوعيون و بعض ثورجي التنبير فهذا يدل علي أنهم مرضي بالفعل و مرضهم مزمن وحالتهم مستعصية و ما هم إلا جهلة وقعوا فريسة للحقد.

طيب،التجمع قد يكون في المرتبة الأولي و قد تكون النهضة الثانية،،و أنتم يا قومجيين و يا يسار و يا ثورجيي التنبير و الوقوف علي الربوة،ماذا ربحتم؟ماذا كانت نتيجتكم؟أليست أصفارا؟أليست عارا؟أليست خساسة و نذالة لانكم كنتم…بردعة وحمار صعد فوقه التجمع…

هل مشروعكم فقط كره النهضة و إحياء منظومات التجمع؟ماهذا المشروع؟فإن كان هذا هو مشروعكم و هو كذلك فكفوا عن الإدعاء بأنكم أحزاب و هرولوا خانعين منبطحين أذلة وآنضموا للتجمع و دعكم من أكذوبة أنكم أحزاب.

أما النهضة فقد أثبتت أنها بالفعل مشروع تحرر و آنعتاق و أنها وحدها الواقفة بأنفه و عزة في وجه جلاد الأمس التجمع و ما هي إلا جولات و الجولات مازالت و فيها تعرف الرجال و أسود النهضة كانوا ولازالوا رجالا من صلب رجال.