عامر العريض: مكتب سيغما هو مكتب دراسات واضح اتجاهه وما أعلن هو مجرد أكاذيب لتشويه العملية الإنتخابية

تعليقا على ما نشرته مؤسسة سيقما كونساي حول تقدم نداء تونس على حركة النهضة, أوضح العريض أن النتيجة الاجمالية النهضة الثانية والنداء الأول وكأنكم اخترتموها فلنسمها مصادفة ولم تختاروها والنتائج الي عندي غير ونتائجكم مبنية على استطلاعات راي لاعلاقة لها بالانتخابات .
و أضاف “هناك مكاتب لم تقفل ولم يبدأ فيها الفرز والنهضة في الكثير من المكاتب هي الاولى”.
و نابع “في فرنسا يجب احترام الجهة المشرفة على الانتخابات وهذا كذب لتفسيد الانتخابات ولبث البلبة في البلاد”.
و ختم القيادي في النهضة ” مكتب سيغما هو مكتب دراسات واضح اتجاهه وما اعلن هو مجرد اكاذيب لتشويه العملية الانتخابية”.