مهدي مبروك: و أنت تذهب الى صندوق الإقتراع.. فكّر في أن عصابة حرمتنا من هذا الحق

و انت تذهب الى صندوق الاقتراع فكر بغيرك ممن تدبروا فنظروا فابصروا صندوقا يجسد ارادة مواطنين احرار.
و انت تذهب الى صندوق الاقتراع فكر بغيرك من مناضلين بيض و سود و صفر و حمر و بلا الوان ماتوا في ارجاء عديدة من هذه الارض من اجل وطن حر و صندوق شفاف و ديعة لصوته يختارون به حاكما منهم.
و انت تذهب الى صندوق الاقتراع فكر بغيرك من شهداء الوطن و الكرامة ممن قضوا نحبهم حتى يكون لنا و طن حر و سيادة و اختيار.
و انت تذهب الى صندوق الاقتراع فكر بغيرك من شهداء الجيش و الامن ممن حموا لنا هذا الصندوق و جعلوه امانة.
و انت تذهب الى صندوق الاقتراع فكر بغيرك ممن قتلوا و شردو ا لان حاكما مستبدا و حزبا عصابة حرمتنا من صندوق مثل هذا
و انت تذهب الى صندوق الاقتراع فكر بنفسك فلا تبعها بثمن بخس و كن انت كما انت صوتا لا يشترى صوتا اغلى يشكل حين يكون حرا صورة وطن.