انزعاج جماعة التّجمّع و اليسار من وثائقي الجزيرة حول مقتل بلعيد.. يكشف تورّطهم!

المحرر – خالد حدّاد –  وثائقي الجزيره حول تسميم ياسر عرفات تسبب في زوبعة في الشرق الأوسط وأوروبا وأدى لإخراج جثمانه من قبره لإجراء تحاليل طبيه.
وثائقي الجزيره حول اغتيال فرحات حشاد قدم لنا اعترافا صريحا من قاتله بأنه نفذ أوامر أصدرتها له المخابرات الفرنسيه، ما يقيم الدليل على أن حكاية اليد الحمراء التي خدرتنا بها كتب التاريخ في تونس ليست إلا كذبة وغطاء لجريمة دولة توجب على فرنسا الإعتراف والإعتذار والتعويض. ماذا فعلنا بعد ذلك؟…سافر إلى فرنسا ابنه نورالدين حشاد و حسين العباسي و عبدالسلام جراد والطيب البكوش و مصطفى الفيلالي و أحمد بن صالح وشوقي الطبيب وعبدالستار بن موسى وآخرون و حضروا مع عادل الفقيه سفير تونس لدى فرنسا تدشين ساحة فرحات حشاد….وسترنا فرنسا.
لم يخطر ببال أي وسيلة إعلام تونسيه إعداد وثائقي حول اغتيال صالح بن يوسف ولا أحد ينوي فعلا تقصي الحقيقة.
وثائقي الجزيره حول اغتيال شكري بلعيد، لم نشاهده بعد ولكن وسائل الإعلام وبعض السياسيين يقولون إنه تدخل سافر من قطر في الإنتخابات التونسيه.
نحن شعب يتستر على الجرائم ولا يعير اهتماما لحياة الإنسان وللقيم الإنسانيه.
يوم الحساب، سيطالبنا فرحات حشاد وصالح بن يوسف وشكري بلعيد ومحمد البراهمي بدمهم …لأننا مشاركون في اغتيالهم.