نداء تونس يندب حظه في القيروان

المحرر – تونس -بالرغم الهالة الإعلامية الكبيرة لاجتماع القائد السبسي و وفود الحافلات من خارج القيروان فإن نداء تونس قد تكبد صدمة كبيرة لن يستفيق منها إلا بعد إنتخابات 26 أكتوبر 2014 عندما يخسر خسارة فادحة فيها .

فقد كانت المقاعد أغلبها فارغة و أغلب الحضور واقفون أمام المنصة و بهذا فقد كشف حجمه الحقيقي بعد أن صوره الإعلام و كذلك إستطلاعات الرأي بأنه الحزب الوحيد القادر على منافسة النهضة مما جعلت كلمة السبسي موجزة و العادة التلحيسية التجمعية ليعلو المكان ب ” يا باجي ..يا باجي ” و هذا يذكرنا بممارسات التجمعيين عندما كانوا يمجدون سيدهم الدكتاتور ابن علي..

تحية كل التحية لأبناء الأغالبة الذين أثبتوا اليوم أنهم أوفياء لدماء الشهداء و أنهم صادقون عندما رفعوا شعار “قسما برب الوجود التجمع لن يعود”