النهضة لم تفقد شعبيتها حسب ما يروج له البعض

المحرر -تونس -اليوم أظهرت النهضة قوتها الحقيقية في التعبئة الجماهيرية لم تشهد له تونس منذ الانتخابات 23 أكتوبر 2011 إذ تم اجتماعات في نفس الوقت تقريبا في دوائر مختلفة من تراب الجمهورية في سوسة ،في قفصة ، في المهدية ، في قبلي ، في الوردية و في مدنين و هذا دليل على أن النهضة لم تتراجع شعبيتها حسب ما يروج له البعض و أنها كسبت ثقة الجماهير من مختلف الشرائح الإجتماعية لأنهم يعتبرونها الضامن الأول للحرية التي ينعم بها المواطن في ربوع تونس الحبيبة …و كان شعار “محبة تونس موش كلام ” هو الشعار الطاغي في جميع الإجتماعات العامة التي عقدتها الحركة …و هذا الشعار طبقته النهضة على أرض الواقع حيث حافظت على السلم الأهلي و لم ترد السيطرة على مفاصل الدولة حيث أنها لم تقدم مرشحا للانتخابات الرئاسية بالرغم أنها تستطيع ذلك و قد صرحت في كل مناسبة أنها إذا تحصلت على الأغلبية في البرلمان لم و لن تحكم لوحدها بل طرحت التوافق حتى تعطي الفرصة لكل الأحزاب لبناء تونس.. أليس هذا يسمى إيثارا ما بعده إيثارا ؟

نعيم زروقي