(بالفلاقي)و قالها الأطفال ” التجمعيون السراق يحبوا يرجعولنا “

المحرر – تونس -بعث أحد قراء جريدة المحرر مقالا طريفا و لكن فيه عبرة كبيرة للكبار بالرغم أن هذا العمل قامت به ثلاث بنات صغيرات لا يفقهن السياسة بتاتا و لكن يعلمن علم اليقين من سرق و من نهب طيلة 23 سنة من حكم الدكتاتورية و هذا نص المقال:

“أول أمس تحولت في مهمة عمل إلى معتمدية سوڤ الجديد و في باب المدرسة الإعدادية بالظبط فوجئت بثلاث بنات صغيرات يمكن يقروا سابعة ولا ثامنة جوني يتجاروا و ڤالولي بربي راهو الراجل هاذاكا فكّلنا محافظنا فسألت البواب عن الرجل و من يكون فقال لي أنه من نداء تونس و إنو لبنيات هاذم ليثولو ريڤو 3 مرات هو يعلق القايمة الإنتخابية متاعو و هوما يڤطعوهالو من دون القائمات الأخرى، لين الراجل مسكين فد و فكّلهم محافظهم.
في أول الأمر ظننت أنه تم دفعهن إلى هذا الفعل و لكنني فوجئت لما قالت لي إحداهن التجمعيين السراق يحبو يرجعولنا.
المهم ڤلتلهم بروا أطلبو منو السماح و ڤولولو ماعادش نمسولك المعلقة باش يرجعلكم لمحافظ فكان الأمر كذلك و رجعهلم محافظهم.
العبرة يا سادة يا كرام إنو تلڤا اطفال فاهمين الطرح و فايقين على عكس بعض كبار السن صغيري العقول إلي عاملين فيها فهامجية وكمباسة”

مع العلم أن تصرف البنات لا نشجع عليه و لكن هذا مبلغهم من العلم لأنهن لو كن راشدات و بلغن سن الانتخابات لمارسوه في الصناديق عوضا التقطيع .