الإشاعة ،يبتكرها الخبيث و يروجها السفيه المرتزق و يصدقها ضغار العقول!!!

المحرر – ناجي مباركي – إشاعات تم ترويجها تثير الضحك و تثير الشفقة علي من يصدقها و في الآن نفسه ثثير التقزز و الإشمئزاز من درجة الإنحطاط الإخلاقي لدي من يبتكرها و يخطط لها،زمن حكومة الترويكا و عند تناول الحديث عن غاز السيشت أشاعوا حدوث زلزال في المنستير في الوقت أن المسألة لا تتعدي الدراسات حول جدوي غاز السيشت وما يمكن أن ينعكس عنه،و صدق صغار العقول..وقتها أيضا أشاعوا حصول منتفعي العفو التشريعي علي تعويضات هائلة قالوا أنها إستنزفت الميزانية و العاقل يدرك أن المسألة لا وجود لها فلم يرصد لذلك في الميزانية ولا مليم واحد،دائما،وقتها أشاعوا عن السيدة الفاضلة محرزية لعبيدي أنها تتقاضي أجرة خيالية و بالعملة الصعبة و طبعا المسألة مجرد إختلاق،ووقتها أيضا أشاعوا أكذوبة جهاد النكاح و الملثم الملتحي المتشدد و معسكرات هي في الأصل لكشافة،و يتواصل مسلسل الإشاعات فعلي لعريض ذلك المناضل المتميز الشهيد الحي،قالوا عنه مالم يقله مالك عن الخمر إذ حولوه و عائلته لمالك لعقارات و شركات ووو..أجابهم المهندس علي لعريض بأن يأخذوها منه مجانا إن وجدوها،حمادي جبالي ،سمير ديلو و كثير من مناضلي حركة النهضة روجوا عنهم إشاعات لا يقولها إلا نذل حقير و لا يروجها إلا سفيه مرتزق و لا يصدقها إلا إمعة صغير العقل..تأكدوا أن مسلسلات الإشاعات عن النهضة ستزداد وتيرته في الأيام القادمة فهناك فعلا غرف عمليات لترويج هكذا إشاعات فآنتبهوا و لا تقعوا فريسة هؤلاء السفلة: