محبة تونس …موش كلام

انطلقت حركة النهضة فى حملتها الانتخابية فشد أنتباهى الإمكانيات المتواضعة والأدوات والوسائل البسيطة المعتمدة فى الترويج لها لكنها شدت انتباه عامة الناس فى الداخل فتجمعوا حولها دعما ومؤازرة ولاحظها المراقبون للشأن المحلى فى الخارج…وسائل نقل بسيطة وسيارات قديمة من عهد الباى وكميونات فلاحية وموتورات…وحتى البسكلاتات لقات قدرها وحظها مع النهضة…
يستاهلو هذا الكل على خاطرهم ماحبوش يسمعوا كلام أصحاب الثروات الملوثة بالدم والعار..وخيانة الأوطان ألى يقدمو فى الهبات والسيارات المصفحة والأموال المتدفقة لمن يكون خادم مطيع لشيوخ قبائل الصحراء أصحاب أبار البترول والشركات العظمى من وراء البحار ورفضوا الأجندات الخارجية الخبيثة مقابل الخيارات المحلية والوطنية النابعة من عمق الشعب التونسى…هذا الشعب المفقر أعتمدوا على الله وعليه لمنافسة خصومهم “الإثرياء” الذين قبلوا السيارات المصفحة والهدايا…ورضوا على وطنهم بالوصاية.. لا يعنيهم بيع البلاد والعباد للعملاء والأوغاد مقابل مسك السلطة والتحكم فى شعب هم سبب فقره وتهمييشه…وألامه وجراحه التى لم تندمل بعد.
ومحبة تونس…. موش كلام

عبد الستّار العيّاري