الأمطار تفضح برنامج الأحزاب التجمعية المترشحة للانتخابات التشريعية

المحرر – تونس – الأمطار الغزيرة التي عمت كامل تراب الجمهورية أظهرت هشاشة البنية التحتية طيلة 23 سنة من حكم التجمعيين الذين يريدون العودة من خلال الإستحقاق الإنتخابي يوم 26 أكتوبر …

و بفضل الله الأمطار هذه فضحت برنامجهم الإنتخابي الممتلأ بالكذب و الخداع على العباد …كيف نصدق من كان بالأمس يصفق للدكتاتورية من أجل المحافظة على  النفوذ و الثراء الفاحشلا رقيب و لا حسيب ؟…كيف نصدق من كان يبيع و يشتري في أعراض الرجال و النساء و تلفيق التهم لشرفاء هذا الوطن ؟ …كيف نصدق من طغى و تجبر ؟ …كيف نصدق من لا يعترف و لا يحترم القانون طيلة 23 سنة و يقول بملإ فمه “أنا القانون و القانون أنا ” ؟…كيف نصدق من إذا سمع ذكر الله تشمئز نفوسه و وصف الآذان بالتلوث البيئي قبل أيام قليل من الثورة ؟… كيف نصدق إلى ما لا نهاية أكاذيب و ألاعيب التجمعيين الذين تصدروا المشهد الإعلامي مسوقين أنهم الوحدين المنقذين بتعلة فشل حكومة الترويكا و قد فضحهم إبراهيم القصاص عندما قال :” حكومة الترويكا أُفشلت و لم تفشل …”

تمنيت لو بقي التجمعيون في جحورهم أفضل و أكرم لهم و يبقون يتابعون الديموقراطية الحقيقية و يتعلمون الدروس طيلة 5 سنوات و بعدها يمكن لهم المشاركة في إنتخابات 2019 …و لكنهم أصروا على المشاركة و هذه المشاركة ستكلفهم غاليا لأن الشعب واع و ذكي و سيقصيهم و يطرهم شر طردة من خلال الإنتخابات الحرة و النزيه و الشفافة بعيدا عن التزوير التجمعي .

بقلم نعيم زروقي