الغنّوشي من نيويورك: لا تعارض بين الإسلام والدّيمقراطية.. الدّكتاتورية ليست قدَر المنطقة العربية

ألقى رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي محاضرة بعنوان (الإسلام و الديمقراطية ومستقبل العالم الإسلامي) نظمتها جامعة كولومبيا الأمريكية ضمن سلسلة محاضرات “منتدى زعماء العالم”.
وقد قدم الغنوشي التجربة التونسية التي أثبتت أنه لا تعارض بين الإسلام والديمقراطية و أن الدكتاتورية ليست قدَر المنطقة العربية وأن المستقبل للحرية والديمقراطية وأنها أفضل بديل وحلّ لمشكلة التطرف والإرهاب.
كما شدد الغنوشي على أن العودة الى الاستقرار المبني على الاستبداد غير ممكن لأن المنطقة دخلت عصرا جديدا آمنت فيه الشعوب بقدرتها وقوتها وحريتها. وأضاف أن نجاح التجربة التونسية تستطيع أن تؤسس لنموذج للديمقراطية المبنية على التوافق والتشارك وعدم الإقصاء ، وهي عوامل يمكن أن تستفيد منها بقية دول المنطقة.
وأكد رئيس حركة النهضة أن الانتخابات القادمة تعد اختبارا جديدا للمسار الانتقالي في تونس وأن نجاح هذه الانتخابات سيتوجها كأول دولة ديمقراطية عربية في المنطقة.

وتقع جامعة كولومبيا في مدينة نيويورك وهي جامعة خاصة في الولايات المتحدة الأمريكية. أُنشئت قبل الثورة الأمريكية سنة 1754، واشتهرت بتخرج الساسة وعلماء الاقتصاد الأمريكيين منها، كما خرّجت حائزين على جائزة نوبل في العلوم أكثر من أية جامعة أميركية أخرى.
وقد شاركت في هذه الزيارة آمال عزوز عضوة المجلس التأسيسي وعضوة المكتب السياسي ومكتب العلاقات الخارجية لحركة النهضة.

10670190_840571162633709_6400865101607032375_n

10702152_840571125967046_7902609135279660717_n

10290200_840571142633711_3054839825708208048_n