خطاب و قرارات هامّة للمرشد العامّ للإخوان المسلمين من داخل أسوار سجن العقرب

بعد بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على نبيه الأمين ، الى ابنائى من الاخوان المسلمين بمصر والعالم أجمع ، أكتب اليكم هذه الكلمات ونحن فى خضم محنة تصنع منحا فى طياتها عظيمة ، واضافت لنا بقدر قسوتها وشدتها أضعاف ما كنا نبغ ونأمل ، أكتب اليكم هذه الكلمات فى مشهد تاريخى مهيب كان قدرى فيه أن أكون مرشدا عاما لتلك الجماعة المباركة وقائدا لهذه المسيرة الطاهرة . فأسألكم أن تتدبروها وتحفظوها عن ظهر قلب ان استطعتم فان تحت كل كلمة لَمعانٍ جمة .

أيها الاخوان ان ثمة مواقف قليلة فى تاريخ الأمم تتحول فيها الامور رأسا على عقب ، تتبدل عندها الاحوال والظروف ، فيصير الضعيف قويا والقوى ضعيفا .. والفاحص بالتاريخ سيجد أننا نعيش مثل هذه المواقف المهيبة منه ، فصبركم الأن وصمودكم ليس لكم خيارا فيه فكونوا على قدر المسئولية التاريخية ولا تخونوا الله وأمتكم . فالأمة أحوج ما تكون اليكم هذه اللحظات ، وان الله ناصر قضيتكم لا محالة فلا تيأسوا وابذلوا الوسع واستنفذوا الجهد وأعدوا .

أيها الاخوان ، عليكم أن تدركوا أن انتصاركم فى هذه المعركة سيكون فتحا عظيما وليس نصرا فحسب ، ، فاعملوا لهذا الفتح ليل نهار ، فوالله انى لأشم ريح النصر من بين أغلالى وقيودى بقوتكم وعزيمتكم ودأبكم وجهدكم ، فلا تتخاذلوا !

أيها الاخوان اعلموا أن قدركم أن تقودوا مسيرة الحق ، فخطؤنا يصيب الأمة كلها بوباله ، وان اصبنا علت الامة فى كل صعيد وقُطر ، فكونوا على قدر هذا .

أيها الاخوان ، قد أخطأنا اللهم نعم ، أخطأنا حين لم نخندق حول مدينتنا وتركناها عارية من كل قوة ، أخطأنا حين لم نعرف قدر ما نملك من قوة وبأس وعاملنا العدو كالحليف والصديق ، أخطأنا حين منحنا ثقتنا في من لا يستحق ثقة ولا احتراما ، واعتذار العظماء هو العمل ، فاجعلوا جهدكم وعملكم اعتذارا ، وقد دفعنا ثمن أخطأءنا اضعافا مضاعفة وهكذا العظماء بالتاريخ أخطاءهم تعقبها النوازل الشديدة على قدر مكانتهم ، ولكن ما تأخر من بدأ ، حولوا بعزيمتكم الموارة اخطاءكم الى غنيمة ، وأفيقوا واعلموا قدر قوتكم وما تملكون فان اعداءكم يحسدونكم عليها ، واعلموا انه لولا الجسر لما كانت القادسية وفتح فارس الى الأبد .

أيها الاخوان ، قوتكم فى وحدتكم فاتقنوا الحفاظ عليها ، واعتزوا بتاريخكم ونضالكم أيما اعتزاز ، واعلموا أنكم أقوى اهل الأرض تنظيما ، وانكم على أعتاب مرحلة جديدة تريد منكم نفسية جديدة وفكرا جديدا ورؤية جديدة وامكانات جديدة ، فان خنادق وميادين العمل بالغد تختلف عن ما مضى من أعمارنا ، فجهزوا أنفسكم لمثل هذا ووطنوها لذلك .

أيها الأخوان ، تذكروا أن حضارتكم اسلامية فى الصميم ، وانها تجمع ولا تفرق وتوسع ولا تضيق وتشمل كل الناس ، فاجمعوا حولكم كل من أراد للحرية سبيلا تحت مشروع حضارى اسلامى شامل يسع الجميع ، وتذكروا أنكم روح هذه الامة يسريه بالقرءان ، كونوا لكل الناس اخوانا الا من عاداكم فكونوا له كالأسد الضوارى .

أيها الأخوان ، ومما سبق من منطلقات ، ومن موقعى على رأس جماعة الاخوان المسلمين اتخذت القرارات التالية :

1- تكليف الأخ ” …… ” بتشكيل لجنة مهامها تطوير النظام الادارى واللوائح التنظيمية للجماعة لتكون أكثر مرونة مع متطلبات المرحلة وتكون أكثر تأثيرا وتفعيلا بما يضمن انتخاب وانتقاء الأكفء والأكثر أهلية لمتطلبات الحراك الدعوى والاسلامى المرحلى لمراكز القيادة بجميع المستويات بالجماعة ، وصلاحيات هذه اللجنة غير محدودة وغير مقيدة بشىء وتعرض قراراتها النهائية للاستفتاء على افراد الجماعة جميعا وفق ألية تحددها اللجنة بعد عرض قرارات اللجنة للأمة جميعا اخوانا وغير اخوان وتوعيتهم بها ، فالشأن منذ اليوم لن يكون اخوانيا فقط . وفى حالة صدور نتيجة الاستفتاء بالقبول فانه يجرى انتخابات جديدة لمجلس الشورى العام ومكتب الارشاد والمكاتب الادارية للمحافظات والمناطق والشعب والتنظيم الدولى ، وذلك وفق التعديلات والقرارات الجديدة التى أتخذتها اللجنة . وكذلك من مهامها أيضا تطوير البرامج التربوية والفكرية للجماعة بما يفرز اخوانا أتقياء أنقياء واسعى الأفق على دراية بكل المدارس الفكرية التى وصلت اليها الانسانية بحيث تكون الجماعة قادرة دائما على انتاج قادة ميدانيين فى كل المجالات الانسانية ، ومفكرين يكونوا روادا للفكر والوعى للأمة فى غضون سنوات قليلة وأن يمثلوا للأمة نخبتها الفكرية والثقافية.

2- تكليف الأخ ” ……………” بتشكيل لجنة تقوم بوضع خطة لتدشين حملات تصحيح السمعة للجماعة على المستوى العالمى والاقليمى والمحلى ، وفق محدد استهداف الشعوب واستبعاد الأنظمة ، وكذلك كيفية الولوج بالدعوة الى شرائح المجتمعات الغائبة عنها وتفعيل التأثير المجتمعى للجماعة ودعاتها على تكوين الرأي العام وهداية الخلق .

3- تكليف الأخ ” ………” بتشكيل لجنة مهامها وضع خطة جامعة مفصلة لتفعيل التنظيم الدولى لجماعة الاخوان وفق محدد واحد أن جماعة الاخوان فى العالم كتلة واحدة متراصة متماسكة تذوب خلاله التزامات الدولة القُطرية التى الزمنا بها المستعمر.

4- تكليف الأخ ” ………….. ” بتشكيل لجنة مهامها تكوين مؤسسات ادارة الصراع لتهيئة استحقاقات خوضه ، بما يحقق سنة التدافع وبما يحقق كذلك حماية الدعوة والجماعة وأن تكون فاعلة فى تحقيق التوازن بين مراكز القوى بالعالم .

5- تكليف الاخ ” ……………. ” بتشكيل لجنة تدشن مشروع اسلامى حضارى عالمى جامع يؤسَس على المقاومة والتحرر ترعاه جماعة الاخوان بكل قُطر ومِصر ، ويندرج تحت لوائه كل من اراد التحرر من أثار الاستعمار بالقرنين الماضيين . وكذلك يكون ملاذا للمستضعفين فى كل ربوع الارض والمكتوين بنار الرأسمالية الجشعة والاستبداد المالى والسياسى .

بمجرد نشر هذا البيان قد تم اصدار التكليفات لمسئولى اللجان الخمسة بخطابات التكليف أكثر تفصيلا . وتعمل اللجان الخمسة ضمن أفق زمنى محدد لهم .

وختاما أيها الأخوان ، اسمعوها منى مدوية فى السماء قوية رنانة فلعلى لا ألقاكم بعد هذا أبدا ، عودوا واقرأوا رسائل الأمام وتدبروها جيدا من جديد ، وتأملوا شعاركم بكل تفاصيله ولا تخافوا أحدا الا الله الذى هو ناصركم ومؤيدكم بالمدد من عنده .

أسأل الله أن ينصر أمتنا نصرا عزيزا مؤزرا وأن يستعملنا ولا يستبدلنا .

دكتور/ محمد بديع

المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين

1 اكتوبر 2014 – سجن العقرب