جانا الضوء… بقلم د. جمال بوعجاجة

عبارة كانت متداولة في برامج التنمية الريفية و حصص دعاية صندوق 26/26 فاصبحنا نتداولها في بيوتنا في الفترة الانتخابية اليوم بعد تصريحات وزير الداخلية بوجود تهديدات ارهابية.

انقطاع الكهرباء لم يكن حدثا عاديا في عهد الترويكا لانه يمثل مادة دسمة لتحركات ميدانية طويلة و فوضوية للمطالبة باسقاط الحكومة وتوزيع بطاقات الفشل في حق وزرائها.

غير ان الحدث اليوم يمر في سياق الاخبار باعتباره نتيجة لعطب مركزي بجهتين من البلاد، وسبحان الله مغير الاحوال حيث عادت المياه الى مجاريها دون لعنة تصيب حكومة التكنوقراط ودون صرخة عارضة للمطالبة باسقاطها الان قبل الانتخابات.

جانا الضوء وان شاء الله رب ينورنا الكل …