ياسين العياري لأرملة البراهمي: هاك شفت، الي لعبو بيك.. خدمو بيك.. و في الإخر لوحوك

مباركة الابراهمي ارملة الشهيد محمد البراهمي و ممثلة حزب التيار الشعبي ستترأس قائمة انتخابية للجبهة الشعبية في ولاية سيدي بوزيد, هذا ما تداولته وسائل إعلام مختلفة و ربما بتسريبات من الجبهة الشعبية ذاتها, لكن الخبر نفته الجبهة و تبرأت منه و لم يعدو كونه إشاعة بالنسبة للجبهة الشيوعية لأن في “سبرهم” لا يرشحون النساء على رؤوس القائمات و ما يروجونه بخصوص حرية المرأة و المساواة بين الجنسين هي مجرد شعارات و تجارة خاسرة.

و في هذا الموضوع كتب المدون ياسين العياري ” رغم كل ما لبزت و خلبزت و غلطت، أرملة الفقيد البراهمي كانت عندي دائما خط أحمر، عمري ما قلت فيها كلمة، و كنت أنظر بعين الإحتقار لمن يدعوها “الب…” أو غيره، و نقول في سري، ينعمبو السياسة الكلبة الي ما فيهاش خطوط حمر.

لو كنتم مكانها، و خرج بوك و إلا راجلك الصباح يتغدر بحداشن كرطوشة قدام باب دارو، و زيد اتدور بيك ماكينة لا قبل لك بها من ضباع الجثث، كنت تقول أكثر مما قالت.

كنت دائما ألتمس لها العذر.

في عيد المرأة، بعد ما خدمت جبهة الشلاغم (شوفو هاك الماتشيزم عاد) بيها، و بدم راجلها و قولوها في كلام.. اليوم : الجبهة التنويرية التقدمية التحررية ضد الظلامية، تنحيها من رئاسة قائمة سيدي بوزيد، و تحط في بلاصتها : واحد صنديد، راجل بو شلغوم.

يا مباركة، رئيسة قائمة في الجبهة! علاه تسخيبها النهضة باش تحط نساء رؤساء قائمات! هذا حد مخك! إنت زادة صدقت تقدمية و مرأة و بقية البلف!!

نصيحتي لمباركة إن أمكن إيصالها : أن حقيقة أقدر لوعتك و حزنك و غضبك.

قد بان لك الآن أن من حولك، هم كاذبون، ضباع جثث، بلحم الفقيد يتاجرون.

الإعتذار من شيم الكبار، قد أثخنتي بدون حق في شريحة كبيرة من التونسيين، الإعتذار يصلح ما أفسد، و دع عنك السياسة و كوني مثلا لأرملة شهيد نفسها عزيزة، عسى أن تصل دعوات الرحمة على الفقيد قبره فتنيره : هاك شفت، الي لعبو بيك الكلهم كذابة و فلامة و الثنية الي دزوك ليها ما جابتلك كان السبان، خدمو بيك.. و في الإخر.. لوحوك على خاطر واحد..بو شناب.

رحم الله الفقيد البراهمي، نحسبه بإذن الله من الشهداء.

و يحيا عيد المرأة، في حضرة .. الشلاغم”!