ضربة قاصمة وقاسية في قلب السياحة ستكلفنا الكثير

الديلي ميل الجريدة البريطانية الشهيرة التي نشرت خبر اصابة سائح أنقليزي بالكوليرا في فندق بالحمامات ليست أي جريدة…فهي توزع اكثر من مليون نسخة في كل العالم ويقرؤها الجميع وخاصة هؤلاء السواح الذين نريدهم في بلادنا… وأخبارها تنقل في أغلب الجرائد والقنوات والسائح جبان ويمكن تخويفه بأبسط خبر وليس بالكوليرا المرعبة…يعني وقع الفأس في الرأس ولن ينفعنا مجرد تكذيب بسيط في جرائد محلية…انها ضربة قاصمة وقاسية في قلب السياحة ستكلفنا الكثير وتكذيب الخبر بالبراهين يتطلب أولا رفع قضية ضد الجريدة يجب ضمان عدم خسارتها والا فستتضاعف خسائرنا…يعني اذا كانت براهيننا قاطعة وموثقة والا فلا فائدة…ثم يجب بعد ذلك اطلاق حملة تكذيب واسترجاع ثقة…!!…
ثم يجب أن تدرك وزيرة السياحة أن أي ذبابة ملعونة في أي فندق يمكن أن تفسد موسما كاملا…وفنادقنا مثل شوارع بلادنا صارت تعاني من قلة النظافة والعناية وسوء الخدمات…لذلك فالدعاية وحدها لا تكفي والاستعراض الاعلامي لا يغري السائح بدون انجازات واقعية…اذن لا يجب التقليل من آثار خبر في جريدة بريطانية شعبية توزع ملايين النسخ…أول خطوة رفع قضية اذا كنا فعلا على حق…

سمير الوافي