بالفيديو/ رئيس الحكومة يطرح أربع نقاط لمعالجة الاشكاليات المطروحة

1186957_627590510608345_1779845409_n

 

قال اليوم رئيس الحكومة علي العريض خلال لقاء إعلامي انتظم بمقر رئاسة الحكومة أن:

الوضع الحالي للبلاد لا يمكن أن تعالجه حكومة تصريف أعمال. كما أنّ التحديات والمخاطر التي تواجهها البلاد، لا يمكن حلّه بتوقّف عمل التأسيسي، فتعطيله لا يخدم مصلحة البلاد، ويعطل مشاريع القوانين التي تنتظر مصادقة المجلس الوطني التأسيسي. والخروج إلى الشارع وتجييشه ومحاولة حسم الخلافات السياسية في الشارع ليس أسلوبا ديمقراطيا. فلا حل الحكومة ولا تعليق عمل المجلس التاسيسي ولا التنافس في استنفار الشارع، يساهم في حل مشكلات البلاد. رؤيتنا نلخصها في أربع نقاط:

 

  عودة المجلس التاسيسي إلى العمل والتعجيل بإعداد القانون الإنتخابي في أسرع وقت. ويمكن أن يتم كل ذلك في أفق 23 أكتوبر المقبل، وأن يواصل المجلس عمله بكل صلاحياته.

 

  وتواصل رئاسة الجمهورية عملها كما دأبت على ذلك، وتواصل لقاءاتها مع كافة الفاعلين السياسيين.

 

  أما الحكومة وهي تضم 37 عضوا بين وزراء وكتاب دولة، وهناك 60 بالمائة من أعضائها مستقلين عن الأحزاب، منهم وزراء السيادة الأربع. فدورها مواصلة مهامها لتقوم بدورها حتى تنهيه، والوصول بنا إلى إنهاء المرحلة التأسيسية. الوضع يتطلب منها أن تعمل بكل صلاحياتها وإمكانياتها.

 

  والإنتقال إلى حوار وطني حول حكومة انتخابات. في هذا الحوار يقع الحديث عن جميع المخاوف والقوانين والتشريعات التي تطمئن الوصول إلى انتخابات ديمقراطية حقيقية. هكذا نتوّج المرحلة الإنتقالية، ويمكن أن نصل إلى إجراء الإنتخابات في ديسمبر أو جانفي المقبلين.

 

<