إيقاف القاضي المعزول لمجد المسعي في صفاقس بتهمة التّحيّل والتّحرش وانتحال صفة حاكم تحقيق.

تمّ بالأمس في مدينة صفاقس  إيقاف القاضي المعزول في عهد وزير العدل السّابق نورالدّين البحيري  وبطلب من قاضي التّحقيق وفي إطار قضيّتي التحيل و التحرش بعون أمن (أنثى ) من صفاقس  تمّ الكشف عن هاتفه الجوّال وبالتّثبّت من الأرقام المسجّلة بهدف التحقيق في قضية الحال عثر على رقم هاتف من تقاضى منه رشوة وعزل بسببه من ممارسة مهنة القضاءفي عهد البحيري  علما بأنّه قد أنكر معرفته به أصلا عندما تمّ استجوابه في القضيّة الأولى الّتي عزل بسببها

 وقد علمت المحرّر أنّ الأيّام القادمة سيتمّ فيها الكشف عن ملفّات خطيرة ربّما ستكشف عنها المحكمة الإداريّة في الأيّام القليلة القادمة والتي يحتوي بعضها على فضائح بحقّ كثير من القضاة المعزولين الّذين منهم من تلبّس بجرائم أخلاقيّة والإرتشاء وغير ذلك من القضايا

وتتزامن أطوار قضية الحال المورّط فيها القاضي المعزول لمجد المسعي مع وقفة احتجاجية شارك فيها بعض القضاة المعزولين بديوان وزير العدل الحالي نذير بن عمو