السعودية تعلن الحرب على “فانديتا”

 

0,,16778376_401,00

أمر وزير الداخلية السعودي، الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز، بمصادرة قناع للوجه يسمى “فانديتا”، الذي يمثل شخصية الثائر “جاي فوكس”. وذكرت صحيفة “المدينة” السعودية الخميس (30  ماي 2013) أن وزارة التجارة أبلغت جميع فروعها بالقيام بجولات لمصادرة ما يوجد من هذه الأقنعة لدى محلات الألعاب والأسواق وإتلافها. وأضافت الصحيفة أنه تم التأكيد على كافة المستوردين بعدم استيراد هذه النوعية نهائياً.

 

ويأتي هذا القرار بعد أيام من دعوة وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد أئمة المساجد والجوامع إلى “تحذير الشباب وتوجيه الآباء والمربين لما لوحظ من انتشار لبس قناع (فانديتا) في المتنزهات والملاعب بين فئة الشباب والمراهقين”.

وقالت الصحيفة السعودية إن “الوزارة لفتت إلى أن هذا القناع يرمز إلى الثوار والانتقام ويروج له عبر شبكة الإنترنت بهدف تشجيع المراهقين والشباب دون وعي أو إدراك بمعنى أو بما يرمز إليه القناع من التقليد وزرع ثقافة العنف والتطرف بين أفراد هذه الفئة العمرية من أبناء الوطن، والتي قد تستغل في إثارة الشباب للإخلال بالأمن وانتشار الفوضى في أوساط المجتمع”، حسب الصحيفة.

وأشارت الوزارة في تعميم أصدرته بهذا الشأن إلى “أهمية تناول هذا الموضوع في الخطب والمواعظ وتوعية الناس وتوجيه الآباء والمربين بواجبهم تجاه أولادهم ومن تحت أيديهم وحسن صحبتهم بالرفقاء الصالحين”، مضيفة أنه من الضروري “الاستدلال على ذلك من نصوص الكتاب والسنة، بما يسهم في التحذير من هذه الأشياء الدخيلة على مجتمعنا المحافظ”.