بن عروس : نحو إحداث قطب عالمي لصناعة مكونات الطائرات بالمغيرة

0
يجرى حاليا بمركب ايروليا ببن عروس انجاز وحدة جديدة مختصة في قطع الصفائح المعدنية الطولة حسب ما أعلنته وزارة الصناعة الأربعاء مشيرة إلى أن المنطقة الصناعية بالمغيرة ساهمت في مزيد حفز الاستثمار وإحداث مواطن شغل في المنطقة.
وقد أدى وفد ضم وزير الصناعة مهدي جمعة ووزير التنمية والتعاون الدولي لمين الدغري والمديرين العامين لوكالة النهوض بالاستثمار الخارجي والوكالة العقارية الصناعية زيارة إلى موقع الشركة الجديدة وكذلك مركز للمرافق العمومية بالمنطقة الصناعية المغيرة سيدخل حيز النشاط في سبتمبر 2013.
والتقى الوزيران بكافة الأطراف المتدخلة في المنطقة بهدف تدارس السبل الكفيلة بتطوير وتنمية هذا الموقع على ضوء الفرص التي يوفرها قطاع صناعة مكونات السيارات في العالم.
كما تم التطرق خلال اللقاء إلى عدة مسائل أخرى على غرار تكوين الموارد البشرية وأشغال التهيئة الجارية والمحافظة على محيط بيئي سليم.
وقال وزير الصناعة أن قطب المغيرة هو المركب الوحيد في العالم المندمج والمستقل بصفة كلية وان تونس تطمح إلى جعله قطبا لمكونات الطائرات ذا صيت عالمي.
وابرز الدغري من جهته الجهود المبذولة لتثمين المزايا التي تتوفر عليها تونس في قطاع صناعة مكونات الطائرات.
ويضم موقع ايروليا المغيرة الذي يمتد على مساحة 20 هكتار 7 وحدات صناعية مختصة في مكونات الطائرات وهو ما يسهم في بروز قطب صناعي وحضري ذا صيت عالمي.
وتتوفر المنطقة الصناعية بالمغيرة التي قامت بتهيئتها الوكالة العقارية الصناعية على مساحة 260 هكتار على كل المرافق الضرورية التي تستجيب للمعايير الدولية.
وقد قامت الوكالة بالتعاون مع شركة البعث العقاري للبيع والتصرف بتهيئة مركز على مساحة 6500 م2 يتوفر على المرافق الأساسية فروع بنكية ومكتب بريد ومجموعة مكاتب ومركز نداء ومطاعم… ومن المنتظر أن تنتهي أشغال هذا المركز التي انطلقت في ماي 2012 خلال شهر سبتمبر 2013 بكلفة تناهز 8ر3 مليون دينار.
Photo : بن عروس : نحو إحداث قطب عالمي لصناعة مكونات الطائرات بالمغيرة يجرى حاليا بمركب ايروليا ببن عروس انجاز وحدة جديدة مختصة في قطع الصفائح المعدنية الطولة حسب ما أعلنته وزارة الصناعة الأربعاء مشيرة إلى أن المنطقة الصناعية بالمغيرة ساهمت في مزيد حفز الاستثمار وإحداث مواطن شغل في المنطقة. وقد أدى وفد ضم وزير الصناعة مهدي جمعة ووزير التنمية والتعاون الدولي لمين الدغري والمديرين العامين لوكالة النهوض بالاستثمار الخارجي والوكالة العقارية الصناعية زيارة إلى موقع الشركة الجديدة وكذلك مركز للمرافق العمومية بالمنطقة الصناعية المغيرة سيدخل حيز النشاط في سبتمبر 2013. والتقى الوزيران بكافة الأطراف المتدخلة في المنطقة بهدف تدارس السبل الكفيلة بتطوير وتنمية هذا الموقع على ضوء الفرص التي يوفرها قطاع صناعة مكونات السيارات في العالم. كما تم التطرق خلال اللقاء إلى عدة مسائل أخرى على غرار تكوين الموارد البشرية وأشغال التهيئة الجارية والمحافظة على محيط بيئي سليم. وقال وزير الصناعة أن قطب المغيرة هو المركب الوحيد في العالم المندمج والمستقل بصفة كلية وان تونس تطمح إلى جعله قطبا لمكونات الطائرات ذا صيت عالمي. وابرز الدغري من جهته الجهود المبذولة لتثمين المزايا التي تتوفر عليها تونس في قطاع صناعة مكونات الطائرات. ويضم موقع ايروليا المغيرة الذي يمتد على مساحة 20 هكتار 7 وحدات صناعية مختصة في مكونات الطائرات وهو ما يسهم في بروز قطب صناعي وحضري ذا صيت عالمي. وتتوفر المنطقة الصناعية بالمغيرة التي قامت بتهيئتها الوكالة العقارية الصناعية على مساحة 260 هكتار على كل المرافق الضرورية التي تستجيب للمعايير الدولية. وقد قامت الوكالة بالتعاون مع شركة البعث العقاري للبيع والتصرف بتهيئة مركز على مساحة 6500 م2 يتوفر على المرافق الأساسية فروع بنكية ومكتب بريد ومجموعة مكاتب ومركز نداء ومطاعم… ومن المنتظر أن تنتهي أشغال هذا المركز التي انطلقت في ماي 2012 خلال شهر سبتمبر 2013 بكلفة تناهز 8ر3 مليون دينار.