صاروخان يسقطان على الضاحية الجنوبية في بيروت يسفران عن إصابات

 المحرر/ وكالات – سقط صاروخان على الضاحية الجنوبية للعاصمة اللبنانية التي تقطنها أغلبية شيعية ما أسفر عن وقوع إصابات.

وقال جيم موير، مراسل بي بي سي في بيروت، إن أحد الصاروخين أصاب معرضا لبيع السيارات، ما أدى إلى إصابة عدد من السيارات بأضرار، بينما أصاب الآخر أحد المباني.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصدر أمني قوله إن الصاروخين من طرازغراد.

وأوضح المصدر أن مصدر الصاروخين ما زال مجهولا “لكن يرجح أنهما أطلقا من جهة الجنوب الشرقي للمنطقة”.

ويأتي هذا بعد ساعات من تعهد أمين عام حزب الله اللبناني حسن نصر الله بتحقيق “النصر” في الصراع المسلح الدائر في سوريا بين حليفه الرئيس بشار الأسد والمعارضة السورية التي تسعى للإطاحة بحكمه.

ويقول موير إن خطاب نصر أثار المخاوف من أن تؤدي مشاركة حزب الله في القتال في سوريا إلى مزيد من الاضطراب الطائفي في لبنان، الذي تؤيد غالبيته السنية المعارضة المسلحة في سوريا.

وقال نصر الله في خطابه المتلفز بمناسبة ذكرى تحرير الجنوب من الاحتلال إن “هذه المعركة كما كل المعارك السابقة.. نحن أهلها. نحن رجالها. نحن صناع انتصاراتها.”

وانتقد زعيم حزب الله من قال إنهم ينتمون إلى “تنظيم القاعدة وتنظيمات تكفيرية”.

وانتقد سعد الحريري رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق وأحد رموز المعارضة خطاب نصر الله قائلا إن “السيد حسن نصرالله أعلن نهاية المقاومة في عيد المقاومة”.