الحدّوشي للغنّوشي: هادنتم العلمانيِّين .. ورخّصتم لمخيمات الرقص

في “بيان عاجل” موجه لحزب النهضة الإسلامي بتونس، انتقد الناشط السلفي عمر الحدوشي زعيم الحزب راشد الغنوشي، بالقول إنه انقلب على مبادئه و”تعدى حده”، مضيفا “ظهرت النهضة بوجهها الحقيقي، وأعلنت عداءها لشباب التوحيد، ومهادنتها للعلمانيين والشيوعيين”..

وعلقت الرسالة، التي صيغت تحت عنوان “بيان عاجل للنهضة بتونس.. للشيخ أبو الفضل عمر الحدوشي”، على قول سابق للغنوشي بأنه يشهد على نفسه بالديكتاتورية “زعم أن سيدنا عمر لو كان في زماننا لما أمكنه إلا أن يكون ديكتاتورياً”، فيما عبّر الحدوشي عن غضبه من “منعهم (أي الحكومة التي يقودها حزب النهضة) للمخيمات الدعوية، وفتحهم ذراعهم لمخيمات الأغاني والرقص”، في إشارة إلى منع الملتقى السنوي لجماعة أنصار الشريعة بمدينة القيروان.

وتحدث الحدوشي، أبرز رموز “السلفية الجهادية”، عن اقتحام السلطات التونسية لمسجد بمدينة بنزرت وروضة قرآنية ومتجر يبيع بعض مستلزمات إسلامية، مبررا الأمر بشروط وإملاءات من طرف صندوق النقد الدولي مقابل منح قروض للحكومة التونسية “عند ما قرر الصندوق أن يعطي ملياري دولار للحكومة اشترط عليها ما يلي: رفع الدعم على المواد الأساسية، وإغلاق الروضات والمدارس القرآنية..”.