اجتماع حول تنظيم النقل والجولان وسط ساحة برشلونة

شكل موضوع تنظيم النقل والجولان وسط العاصمة محور اجتماع أشرف عليه عشية اليوم المهندس كريم الهاروني وزير النقل بحضور كل من شركة نقل تونس والشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية والإدارة العامة للتخطيط والدراسات والإدارة العامة للنقل البري وثلة من مسؤولي الوزارة . وأكد وزير النقل أن الحل الأمثل للقضاء على ظاهرة الإختناق والفوضى يكمن في إعادة الإعتبار للنقل العمومي الجماعي وإعطائه الأولوية على حساب النقل الفردي وتوفير كل الظروف الملائمة لترغيب المواطن لإستعماله ، وشدد الوزير على ضرورة أن تفرض الدولة سلتطها لتجسيم الحلول المقترحة وفقا لدراسات تنجز في الغرض على غرار مقترح بدراسة حركة وسائل النقل بمختلف أنماطها داخل العاصمة وتهيئة فضاءات محطات النقل بساحة برشلونة وباب عليوة والمنصف باي . وقد تركز النقاش حول الحلول والمقترحات لتنظيم النقل داخل ساحة برشلونة وإيجاد السبل الكفيلة لتفادي مظاهر الفوضى بها وتحقيق انسجام نشاط مختلف وسائل النقل الجماعي بها مع إعطاء الأولوية للحافلة والمترو والقطار بها ، علما وان جلسات ستعقد قريبا مع بلدية تونس ومع الإتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية للمساهمة في تجسيم هذه الحلول..