بين فريد الباجي و بشير بن حسن عن الأشعرية و السلفية :

 

بالنسبة للمشاحنات بين فريد الباجي و بشير بن حسن على الأشعرية و السلفية : 1-صدّقوني ياجماعة العلماء الصحاح متع الأشعرية لا يكفّرون علماء السلفية فيما يذهبون إليه من أقوال في العقيدة و حمل آيات الأسماء و الصفات على ظاهرها كما جاءت ” أقراو تفسير الشيخ الطاهر بن عاشور في آيات الاستواء على العرش و أقراو أقوال الإمام الغزالي في ” المقصد الأسنى في شرح أسماء الله و صفاته الحسنى” وكتاب “قانون التأويل” و الامام الأشعري في “مقالات الإسلاميين” 2 علماء السلفية لا يكفّرون علماء الآشاعرة مطلقا إلا ما ندر من تجريح اقرؤوا الجزء الاوّل و الرابع من فتاوى ابن تيمية و الجزء الاول من منهاج السنّة أيضا و أقراو الفتاوى المعاصرة لابن باز في المسألة وشرحه للعقيدة الطحاوية و خاصّة كتاب ابن عثيمين ” المجلّى في شرح أسماء الله وصفاته الحسنى ” … و يقول بأنّها اختلافات في تأويل الآيات ليس غير .. لكن الذي أسمعه اليوم من جدالات فهي عقيمة لم تحسمها مجلّدات العلماء و ما هؤلاء إلا قوم يحبّون المراء و الجدال فيما هو أكبر منهما من قضايا المحكم و المتشابه .