5 نوفمبر,2014

محمد الحامدي يعلن انسحابه رسميا من سباق الرّئاسة

أعلن الأمين العام لحزب التحالف الديمقراطي  محمد الحامدي اليوم الأربعاء 5 نوفمبر 2014 في تصريح إذاعي ، انسحابه رسميا من سباق

حركة النّهضة تدين عملية نبر الإرهابية و تدعو إلى الوحدة الوطنية لمواجهة الإرهاب

أدانت حركة النهضة العملية الإرهابية الإجرامية بمنطقة نبر من ولاية الكاف و التي راح ضحيتها 4 عسكريين و 11 مصابا, معتبرة

بلحسن الوسلاتي:العناصر الارهابية كانت تنوي قتل الجرحى إلا ان رد الفعل منعهم من ذلك.

المحرر – تونس -قال المقدم بلحسن الوسلاتي الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع الوطني ردا على اسئلة مقدمة الاخبار في التلفزة الوطنية منذ قليل ان عناصر عسكرية مسلحة داخل الحافلة المستهدفة ردت الفعل على الارهابيين

الإرهاب في تونس لم يستوعب بعد درس الإنتخابات.

المحرر -بقلم أزاد بادي – يضرب الإرهاب مجددا في رقصة للديك المذبوح محاولة منه تقويض المسار الديمقراطي الوليد في تونس في إطار أجندة إقليمية ودولية للتشويش على ما تبقى من أمل نجاح الربيع العربي ونراه لم

النهضة تحت الإقامة الجبريّة

هو ليس بالعنوان المثير ولا هو بالخبر اليقين لكنه كلام قيل في بطحاء محمد علي بعد الفوز المفاجئ لقوائم النداء.

في تونس فقط: إرهاب تحت الطلب.. فهل سيختفي بعد أن ينجز المهمّة التي خُلق من أجلها؟

المحرر – بقلم مراد الدلاّجي – من ينكر وجود الإرهاب في تونس فهو اما ابله او احمق ،فآلارهاب موجود و ضحاياه موجودين أيضاً

بالفيديو: قوات الاحتلال تقتحم الأقصى و قتلى و جرحى في صفوف حراس المسجد و المرابطين داخله

اقتحمت قوات الاحتلال صباح اليوم الأربعاء، المسجد الأقصى المبارك، وهاجمت المصلين بالقنابل الصوتية والأعيرة المطاطية بكثافة، بالتزامن مع دعوات متطرفة من “اتحاد

الزّمن والأفات كفيلة بكم… يا أدعياء الحداثة

المحرر – بقلم سمير ساسي – حمادي الرديسي يقدمه اصدقاؤه من سدنة الحداثة على انه واحد من شيوخهم قال وهو الذي لا يعرف له موقف ضد الاستبداد النوفمبري انه انسحب من نداء

حركة النّهضة والطّريق نحو المستقبل

مازال الطريق طويلاً أمام حركة النهضة، والتحدي الأكبر أمامها اليوم يتعلق بمقاومة كافة الجهود المبذولة لدفعهم خارج المنظومة السياسية وكذلك بالتصرف كحزب معارض

أولاد الجويني إلى هؤلاء: تقعدوا ديما رخاص جبناء تلوجوا على مصالحكم مش على مصلحة تونس

على خلفية الحملة الكبيرة و الشرسة التي تعرضت له من طرف بعض “الفنانين”, وجه قائد فرقة أولاد الجويني الفنان فرحات الجويني إلى بعض الذين يدعون الفن رسالة في ما يلي نصها: