27 أغسطس,2013

بالصور – راشد الغنوشي يلتقي بعدد من قيادات الأحزاب السياسية

1150868_753580684678538_415558112_n
إلتقى اليوم الشيخ راشد الغنوشي بعدد من قيادات الأحزاب السياسية وذلك في إطار التباحث في مخرج للأزمة السياسية التي تمر بها البلاد. وقد أكد الشيخ راشد على أهمية تغليب المصلحة الوطنية فوق كل الإعتبارات وعلى أهمية إعادة بناء الوحدة الوطنية وذلك عن طريق الحوار بين جميع الأطراف وضرورة التوافق في أقرب وقت على مخرج يوصل البلاد إلى إنتخابات حرة نزيهة.
1234351_753580691345204_1801482665_n

1236448_753580774678529_253028281_n

1236678_753580701345203_2048559367_n

بالفيديو/ رئيس الحكومة يطرح أربع نقاط لمعالجة الاشكاليات المطروحة

1186957_627590510608345_1779845409_n

 

قال اليوم رئيس الحكومة علي العريض خلال لقاء إعلامي انتظم بمقر رئاسة الحكومة أن:

الوضع الحالي للبلاد لا يمكن أن تعالجه حكومة تصريف أعمال. كما أنّ التحديات والمخاطر التي تواجهها البلاد، لا يمكن حلّه بتوقّف عمل التأسيسي، فتعطيله لا يخدم مصلحة البلاد، ويعطل مشاريع القوانين التي تنتظر مصادقة المجلس الوطني التأسيسي. والخروج إلى الشارع وتجييشه ومحاولة حسم الخلافات السياسية في الشارع ليس أسلوبا ديمقراطيا. فلا حل الحكومة ولا تعليق عمل المجلس التاسيسي ولا التنافس في استنفار الشارع، يساهم في حل مشكلات البلاد. رؤيتنا نلخصها في أربع نقاط:

 

  عودة المجلس التاسيسي إلى العمل والتعجيل بإعداد القانون الإنتخابي في أسرع وقت. ويمكن أن يتم كل ذلك في أفق 23 أكتوبر المقبل، وأن يواصل المجلس عمله بكل صلاحياته.

 

  وتواصل رئاسة الجمهورية عملها كما دأبت على ذلك، وتواصل لقاءاتها مع كافة الفاعلين السياسيين.

 

  أما الحكومة وهي تضم 37 عضوا بين وزراء وكتاب دولة، وهناك 60 بالمائة من أعضائها مستقلين عن الأحزاب، منهم وزراء السيادة الأربع. فدورها مواصلة مهامها لتقوم بدورها حتى تنهيه، والوصول بنا إلى إنهاء المرحلة التأسيسية. الوضع يتطلب منها أن تعمل بكل صلاحياتها وإمكانياتها.

 

  والإنتقال إلى حوار وطني حول حكومة انتخابات. في هذا الحوار يقع الحديث عن جميع المخاوف والقوانين والتشريعات التي تطمئن الوصول إلى انتخابات ديمقراطية حقيقية. هكذا نتوّج المرحلة الإنتقالية، ويمكن أن نصل إلى إجراء الإنتخابات في ديسمبر أو جانفي المقبلين.

 

<

أبرز ما ورد في الندوة الصحفيّة حول الوضع السياسي والأمني بالبلاد المنعقدة بإشراف رئيس الحكومة التونسية

تونس في : 27/08/20131175294_715145268500963_857975060_n
• قرّرنا بعد جلسات جمعت بين رئاستي الجمهوريّة والحكومة ووزارة الداخليّة والهياكل المعنيّة إدراج تنظيم أنصار الشريعة في خانة التنظيمات الإرهابيّة.

خطير : تسريب الوثيقة التي قامت على أساسها عملية تزييف مؤتمر الاتحاد

ننشر في ما يلي الوثيقة التي تثبت دخول الفصائل الشيوعية المتطرفة في محاصصة في الانتخابات اللاشرعية في مؤتمر الاتحاد بطبرقة و تبين محاولة فرض حزب العمال الشيوعي لمرشحيه على حساب مرشحي الوطد و البعث

400228_335646653129323_2085324466_n (1)

بالدليل : اتحاد الشغل يحارب بالوكالة عن الجبهة الشعبية و الفصائل الشيوعية

لا يخفى على أحد اليوم ما يدور في الساحة السياسية من حراك اربك المواطن و ساهم في مغالطته و ضمن سيل المغالطات و الأكاذيب أردنا أن ننشر حقيقة الخلفية الحزبية لبعض المتترسين بعباءة الاتحاد الذي قدم مبادرة سياسية أسالت الكثير من الحبر و اللغط و قدم الاتحاد نفسه فيها في ثوب المستقل في حين ان اعضاء مكتبه التنفيذي منتمون عضويا في أحزاب شيوعية و يعثية و قومية و على سبيل الذكر لا الحصر سامي الطاهري و حفيظ حفيظ و في ما يلي الدليل على ان حفيظ حفيظ عضو المكتب التنفيذي خاض انتخابات 23 أكتوبر تحت القوائم الشيوعية التابعة لحمة الهمامي حينها

07d483fa-ad0b-4674-b247-8e33fd1b7e5d (2)