1 أغسطس,2013

نحو تسوية وضعية رجال الأعمال المتهمين في جرائم الفساد المالي

أشرف رئيس الحكومة السيد علي العريض صباح اليوم بقصرالحكومة بالقصبة على جلسة للتنسيقيّة المنبثقة عن المجلس الأعلى للتصدّي للفساد واسترجاع الأموال المنهوبة وممتلكات الدولة والتصرّف فيها.

وأوضح  الوزير لدى رئيس الحكومة السيد نور الدين البحيري أن

بيان من المجتمع المدني للإنتصار للمسار الديمقراطي في تونس ويقدّم سلبيات وجهة النظر الأخرى

أختي المواطنة، أخي المواطن،
تتصارع اليوم في الساحتين السياسية والإعلامية رؤيتان لكيفية التعامل مع الشأن الوطني، رؤية الفوضى والدمار التي تقوم على :
• دفع البلاد إلى المجهول وإرباك الجهود المبذولة من أجل استقرار الدولة ومؤسساتها.
• تقسيم الشعب التونسي ودفعه إلى التصادم والتقاتل مثلما يحدث في مصر التي يريد البعض استيراد ما وقع فيها واستنساخه.
• تقسيم المؤسسة العسكرية والأمنية والعمل على الزج بهما في الصراعات السياسية.
• تعطيل جهود المؤسستين العتيدتين في مكافحة الإرهاب والجريمة.
• تنصيب لجان وتنسيقيات جهوية متخلفة من دون الرجوع للشعب ولا تليق بتجربته في إدارة الدولة ولا بتطلعاته من أجل إقامة دولة حديثة وديمقراطية.
• ضرب الاستقرار وتفويت فرص الاستثمار.
• إعادة مسلسل غلاء الأسعار من خلال إيجاد الأجواء المناسبة لعمل المحتكرين وعصابات التهريب…
• إفشال الموسم السياحي وضرب مصالح مئات الآلاف من العاملين فيه.
• تعطيل النشاط الثقافي الذي بدأ يعيد للبلاد وجهها وسمتها.
• تعطيل النشاط الشبابي والرياضي…

مقابل هذه الرؤية التدميرية توجد رؤية للبناء والأمل تقترح على التونسيين ما يلي :
إنهاء الدستور واستكماله في نهاية شهر أوت 2013.
الاتفاق وإعداد القانون الانتخابي في نهاية سبتمر 2013.
استكمال الهيئات الوطنية للانتخابات وغيرها.
المصادقة على كل وثائق المرحلة الانتقالية في 23 أكتوبر 2013.
تنظيم انتخابات تشريعية أو رئاسية في 17 ديسمبر 2013.
• تنظيم بقية الانتخابات في 14 جانفي 2014.

تضمن هذه الرؤية وهي تسير بخطى ثابتة وواضحة :
المحافظة على الحريات وتطبيق القانون وعدم تعطيل عجلة الإنتاج وعدم استنزاف إمكانيات البلاد عبر الإضرابات السياسية التي تكلف الشعب مئات المليارات أولى بها أن تعالج أوضاع الفقراء والجهات المحرومة والأرياف المنسية.
أنّه لمن الشرف أن نتوحد جميعا تحت راية البناء والأمل لا تحت راية الفوضى والمجهول وأن نفوت الفرصة على أعداء ثورتنا وأعداء الخيار الانتخابي الديمقراطي.

نعم للانتخاب لا للانقلاب
ثوار أحرار تنكمل المشوار
عاشت تونس حرة أبية مستقلة

رأي الأستاذ نبيل الباسي حول تصريحات الناطق باسم الخارجية الجزائرية

وهــل بعد هــذا الـغبـاء من غـبــاء؟

هــل هنــاك أكثــر من هــذا الاعـتـراف من أن السلطات الجــزائرية لا تلتزم الحياد ولا تحترم واجبات حسن الجوار ومن أتها تعتبر نفسها طرفا أساسيا في المعادلة السياسية الداخلية لتونس ؟؟؟

كان من المنطقي والمعقول من الناطق الرسمي باسم الخارجيّة الجزائريّة أن ينفي التهم الموجهة إلى بلده على صفحات الفايسبوك وعلى لسان بعض السياسيين دون دليل..ـ
وكان من المنتظر أن يبين بُعد الدولة الجزائرية بمختلف أجهزتها ومؤسساتها السياسية والأمنية والعسكرية عن كل التجاذبات السياسية في تونس ووقوفها على نفس المسافة من مختلف الأطراف وعن دعم الجزائر للشعب التونسي ودولته في محنته وفي حربه ضد الارهاب..ـ

ياسين العياري ومجموعة من شباب الثورة يطلقون حملة “سواعد” لحماية الثورة

“سواعد” : بيان رقم واحد، بيان تأسيسي

بسم الله الرحمان الرحيم و عليه نتكل

شباب تونسيون، تسكننا الخضراء و لا نسكنها، جمعنا حلم غد أفضل و إيمان عميق بالديمقراطية و إرادة الشعب و حقه في تقرير مصيره
بعد التحولات التي نراها في دول الربيع العربي، التي ذكرتنا بالمحن التي قرأنا عنها و التي تعرضت لها الثورة الفرنسية والثورة البلشفية لمّا تداعت عليها أعتى القوى الرجعية المحلية والدولية ،نعلن أمام الله و الوطن، تأسيس حركة سواعد

12 نائبا بالمجلس الوطني التأسيسي بإدراج أسمائهم ضمن قائمة النواب المنسحبين دون علمهم

ندد

اجتمع عدد من النواب الغير منسحبين من المجلس الوطني التأسيسي لعقد جلسة استشارية

نشر في :01 أوت 2013:

بعد إلغاء رئيس المجلس الوطني التأسيسي للجلسة العامة المزمع انعقادها يوم الخميس 01 أوت 2013،

البروصة التونسية تغلق اليوم بارتفاع مؤشر تونانداكس

 

البروصة التونسية تغلق اليوم بارتفاع مؤشر تونانداكس ب0.84 بالمائة مسجلا 4553.13 نقطة كما ان مؤشر تونانداكس 20 سجل ارتفاع ب0.92 بالمائة ليصل الى 1818.79 نقطة