العرب و العالم

شاهد.. مجلّة شارلي ايبدو تسخر من أردوغان بصورة جنسية (صورة)

نشرت المجلة الفرنسية شارلي ايبدو صورة جنسية ساخرة من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان و ذلك

صحيفة هارتس الصهيونية: اردوغان يخطط لنظام عالمي جديد وانقلاب السيسي أكبر معجزة حدثت لإسرائيل

كتب الدكتور  صالح النعامي:

باحث وصحفي متخصِّص في الشأن الإسرائيلي وتقاطعاته العربية والفلسطينية والإسلامية

الرأي العام في العالم الإسلامي يربك فرنسا في العمق بقلم د.رضا الكزدغلي

كتب دكتور الاعلام والاتصال رضا الكزدغلي :
عندما تطالب الخارجية الفرنسية الدول الإسلامية في تصريح لوزير خارجيتها :
— بعدم مقاطعة منتجاتها و خاصة منها الغذائية (القابلة سريعا لفقدان الصلاحية ).
–تقول بأن دعوات المقاطعة لا أساس لها من الصحة.
–تربط وجوب وقف المقاطعة بمثل وجوب وقف الهجمات.
–تتحدث لأول مرة عن أقلية متطرفة و ليس عن كل المسلمين الذين اعتبرهم “جزء من مجتمع و تاريخ جمهوريتنا” .
–تتحدث عن “خطاب كراهية لتركيا تجاه فرنسا” و تقول أن تركيا لم تندد بمقتل المعلم الفرنسي.
–لا تندد أو تفسر ما يحدث من اعتداء همجي و عنصري على الجاليات العربية و الإسلامية في فرنسا و تشير الي “خطر قائم على أمن الفرنسيين بالدول الإسلامية ”
فهي :
–لا تعتذر و لا تتراجع عن موقف رئيسها و توجه الكلام بمعنى الطلب و كأنه أمر موجه لدول ذات سيادة و ليس بمعنى الدعوة مثلا و فيها نبرة أقل عنجهية و اصرار على الخطأ.
–تتغابي في فهم أسباب المقاطعة و تعتبر انه لا أساس لها في استهانة فعلية بخطورة مواقف رئيسها و ترى في ردة فعل الدول الإسلامية عدم تناسب في ردة الفعل.
–تريد ربط المقاطعة “بالهجمات” و ليس بمواقف الرئيس الفرنسي من الرسول صلى الله عليه وسلم و فى ذلك تحويل مقصود لوجهة الاهتمام من السبب الأصلي الى ما تريده فرنسا لتفسير أسباب الإساءة و فى هذا اعتراف بالاساءة أولا و عدم استعداد للاعتذار عنها ثانيا.
–تريد أن تقف من الأزمة القائمة مع العالم الإسلامي موقف الدولة المدافعة عن نفسها (حق الدفاع عن النفس) بما يذكرنا مرة أخرى بموقف بوش بعد أحداث 11سبتمبر 2001.
–تربط المقاطعة بما تسميه “خطاب الكراهية لتركيا تجاهها” بما يعني ذلك من اختزال للقضية في خلاف مع دولة تركيا و شق للصف العربي الإسلامي :من معي و من ضدي تجاه تركيا.
–تعترف ضمنيا بأنها أخطأت في تعميم الخطاب العنصري ضد كل المسلمين و تربطه بالاقلية المتطرفة و تقر تحت الضغط بأن المسلمين في فرنسا هم جزء من تاريخ و جمهورية هذا البلد.
–لا تعطي الدليل الفعلي على أنها تتعامل بالمساواة بين كل الفرنسيين بتجاهل ها التنديد بالاعتداءات التي حصلت لهم.
المهم أن الرجة الفعلية قد حصلت في فرنسا بالرغم من الدعم و التجييش الاعلامي
و أن الأثر الاقتصادي للازمة الحاصلة اليوم بين قيادة فرنسا و اعلامها و الرأي العام الإسلامي سيكون العنصر الأساسي الذي سيربك الطرف الفرنسي في العمق و قد حصل.
و ذلك بالرغم من تعنت ماكرون الليلة عبر ما غرد به باللغة العربية قائلا “إنّ فرنسا لن تتراجع أبدا”.

ترمب يعلن بالنيابة عن حكام السودان الجدد بداية مسارهم للتطبيع مع الكيان الصهيوني

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم الجمعة 23 اكتوبر 2020 بأن السودان سيبدأ تطبيع العلاقات مع إسرائيل كجزء من الصفقة التي توسطت فيها إدارته قبيل الانتخابات الرئاسية بالولايات المتحدة .

وأكّدت  وكالة “اسوشيايتد براس” للأنباء ان الصفقة تأتي اثر اتفاق ترامب المشروط هذا الأسبوع لإزالة الخرطوم من قائمة الدول الراعية للإرهاب إذا دفعت تعويضات لضحايا الهجمات الإرهابية التي سقط فيها أمريكيون .

وكان موقع اسرائيلي قد كشف أمس ان عبد الفتاح البرهان التقى اول أمس سرا في الخرطوم مستشارين لترامب واَخرين لنتنياهو تمهيدا للاعلان هن اتفاق تطبيع بين اسرائيل والسودان.

وكتب رئيس وزراء السودان حمدوك  اليوم في تغريدة على تويتر “أشكر الرئيس ترامب لتوقيعه الأمر التنفيذي لإزالة السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب. مستمرون في التنسيق مع الإدارة الأمريكية والكونغرس لاستكمال عملية إزالة السودان من القائمة في أقرب وقت”. وتابع: “نتطلع إلى علاقات خارجية تخدم مصالح شعبنا على أفضل وجه”.

بعد مهاجمة ماكرون للإسلام ..هاشتاج مقاطعة المنتجات الفرنسية يتصدر تويتر

تصدر هاشتاج مقاطعة المنتجات الفرنسية تويتر بعد مهاجمة ماكرون للإسلام و تكريمه لرسام الرسوم المسيئة” لرسول الله محمد عليه الصلاة و السلام” بأعلى وسام في الجمهورية

ويذكر بان هذا الوسم هو الأول في التغريد في ليبيا وقطر والكويت. والثاني في الجزائر والمغرب. وفي ترتيب متقدم في باقي الدول العربية.

صحيفة ‘العرب’ تعترف بتوجيه إتهامات باطلة للغنوشي وتلتزم بالتعويض

نشرت صحيفة ‘العرب’ في مقال لها أمس خبرا يفيد باعترافها بتوجيه إتهامات باطلة ضد رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي.
فقد قبلت الصحيفة نشر الحكم القضائي على موقعها وفي صفحاتها وتوفير رابط للحكم القضائي الصادر ضدها إثر قضية سبق أن رفعها الغنوشي ضدها.
كما قبلت أيضا الاقرار بالتعويض للمتضرر وذلك في علاقة بمقال نشرته الصحيفة في 5 جويلية 2019 بعنوان “النهضة في بلاد العنب والزيتون”.

ماكرون يستقبل آخر رهينة فرنسية في العالم والأخيرة تقول: “سأصلي من أجل مالي لأنني مسلمة”

بعد أربع سنوات من اختطافها كرهينة لدى “الجهاديين”، أعلنت السلطات الانتقالية الجديدة في مالي الإفراج عن الفرنسية العاملة في المجال الإنساني صوفي بيترونين، في إطار صفقة بين السلطات الانتقالية في مالي.
والجماعات المسلحة في هذا البلد، شملت أيضا تحرير ثلاثة رهائن بينهم مواطنان إيطاليان أحدهما قس، والسياسي المالي البارز إسماعيل سيسيه، الذي اختطف قبل ستة أشهر حين كان يخوض حملة الانتخابات التشريعية التي شهدتها مالي مؤخرا.

د. ذاكر لهيذب :الارجنتين عملت اطول حجر صحي في العالم ويحصل فيها الآن 400 حالة وفاة يوميا

كتب الدكتور ذاكر لهيذب في تدوينة نشرها على حسابه الشخصي بالفايسبوك بأن الحجر الصحي الشامل لا يمكن أن يكون حلا للحد من تفشي فيروس كورونا ضاربا في ذلك مثل الأرجنتين التي فعّلت حجرا صحيا شاملا لمدة 6 اشهر دمّر إقتصادها في حين تسجل يوميا مئات الوفيات ،و دعا لهيذب إلى تحمل الفرد لمسؤوليته للتصدي للفيروس.

معنى الحديث الشريف الذي استخدمته ريهانا في أغنية ..ومريم الدباغ تذكّرها بصديقها السعودي و تدافع عن الاسلام بقوة

أثارت الفنانة الأمريكية ريهانا حالة من الجدل خلال عرض خط أزيائها المخصص للملابس الداخلية Savage X Fenty الذي قدمته ريهانا على الانترنت يوم الجمعة الماضي، وذلك بسبب استخدامها حديث نبوي عن الرسول (صلى الله عليه وسلم) في الأغنية التي حملت اسم “Doom” وكانت هي الأغنية الرئيسية للعرض، من إنتاج Coucou Chloe ومقره لندن.

وعلى الرغم من الإشادة بعرض الأزياء على نطاق واسع لتنوعه وشموليته، إلا أن عرض Savage x Fenty تعرض لانتقادات حادة من المسلمين، سواء على الإنترنت أو التليفزيون، فقد اعتبروا ريهانا أهانت الدين الإسلامي باستخدامها الحديث النبوي في عرض أزياء على الملابس الداخلية، والتي رقصت عليها العارضات، بحسب موقع “ميرور” البريطاني.

وتحدثت مريم الدباغ عن هذا الموضوع خلال  ظهورها الأول الذي أحدث ضجّة  في حصة من TPMP مع سيريل حنونه ككرونيكوز في قناة فرنسية مذكرة اياها بصديقها رجل الاغمال السعودي 

وأكدت مريم الدباغ أنها هاجمت المغنية ريحانا بعد عرض الأزياء التي قدمته، وليست نادمة، قائلة ‘ عرض أزياء ريحانا للملابس الداخلية لم يعجبني وهو فاشل وعبرت عن ذلك بصراحة خاصة بعد أن استعانت بحديث شريف للرسول محمد صلى الله عليه وسلم كخلفية لعرض مجموعتها الجديدة من الملابس الداخلية..’

أردوغان: من الوقاحة وقلة الأدب أن يتحدث ماكرون عن إعادة هيكلة الإسلام

رد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على تصريحات الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون حول “إعادة هيكلة الإسلام” و”الإسلام المتأزم”، معتبرا أن السياسيين الأوروبيين سيستخدمون الاعتداء على المسلمين كوسيلة “من أجل تغطية فشلهم”.