هل يفتح تحقيق حول شبهة تورط شمس أف أم في المخطط الإماراتي ؟

بالتزامن مع الصراع الخليجي وبعد الوثيقة المسربة حولة الخطة الإماراتية في تونس تحت عنوان ”  إستراتيجية الإمارات في تخريب تونس”  وبقطع النظر عن ما مدى صحتها من عدمه ، يصادف الأمر أن تحصلت  اذاعة شمس أف أم على عقد  مع طيران الامارات لتبثّ ومضات إشهارية للشركة أثناء برنامج لحمزة البلومي  يتحدّث فيه عن عدم مهنية قناة #الجزيرة و دعم قطر للتطرف في شبه مثير للريبة للمخطط الذي بالوثيقة المسربة  والتي تتحدث عن دعم اذاعات وصحف تونسية منها اذاعة شمس أف أم  .. ألا يتطلب الأمر تحقيقا لخطورته ومساسه بأمن البلاد من خلال إقحامها في صراع دولي وتسخير منبر إعلامي وطني في معركة دولية بمقابل مادي قد يهدد أمن بلادنا ؟