فساد دولة…بلدية تشجع على التلوث / بقلم ناجح الزغدودي

عادة نتهم المواطن بأنه غير نظيف ويلقي الفضلات عشوائيا…والعامة تصدر من البلدية وانصارها المدافعين عن فشلها.
هذه صور الحاويات نظافة يفترض أنها على ملك البلدية أو على ذمة شركة النظافة.

كما تشاهدون الحاويات مرمية ومن حولها فضلات. وقد شجعت البلدية من خلال إهمالها، المواطن على رمي الفضلات في مقبرة سيدي عرفة. وهناك أماكن أخرى سننشرها لاحقا.

الغريب في الأمر من ناحية ثانية هي إتلاف الحاويات من أجل شراء حاويات جديدة ما يثقل الميزانية على حساب خدمات إضافية المواطنين ويفتح الباب أمام صفقات الفساد.

ناجح الزغدودي