تواصل الاحتجاجات في جلمة واصابات في صفوف المحتجين والأمنيين

تواصلت مساء اليوم الاثنين 14 ماي 2018، الاحتجاجات التي انطلقت منذ الصباح بمعتمدية جلمة من ولاية سيدي بوزيد، وذلك بعد رفض عدد من الأهالي لاستعمال السلطات الجهوية للقوة العامة لربط “بئر السوائبية” بشبكة الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه، وقد أسفرت الاحتجاجات، الى حدود الساعة السادسة مساء ، عن تسجيل 10 إصابات في صفوف أمنيين، وفق ما افاد به مصدر أمني لوكالة تونس افريقيا للأنباء.

وأصيب عشرات المواطنين خلال المواجهات تم اثرها تحويل 3 حالات إلى المستشفى الجهوي بسيدي بوزيد، وتم توجيه إحداها وصفت بـ “الخطيرة” الى المستشفى الجامعي سهلول بسوسة، وفق ما صرحت به مصادر طبية بالمستشفى الجهوي بسيدي بوزيد للمصدر ذاته، كما تم ايقاف العشرات من شباب المنطقة.

وعلى خلفية رشق المعهد الثانوي بجلمة بالقنابل المسيلة للدموع وإصابة عدد من التلاميذ بحالة اختناق و”اعتداء الأمنيين على مدير المعهد وعدد من الأساتذة” وتعطل سير الامتحانات الخاصة بالباكالوريا البيضاء، أصدر الفرع الجامعي للتعليم الثانوي، التابع للاتحاد الجهوي للشغل بسيدي بوزيد، برقية احتجاج “أدان فيها بشدة الاستعمال المفرط للقوة من قبل قوات الأمن والاعتداء “السافر” على حرمة المؤسسة التربوية والاطار العامل بها”، وفق ما جاء في نص البرقية”.

وحمل الفرع “السلط المعينة التداعيات الخطيرة التي ستنجر على هذا الاعتداء” وطالب بفتح تحقيق فوري وجدي لمحاسبة المعتدين والمتسببين في رشق المعهد الثانوي بجلمة بالقنابل المسيلة للدموع .

وكان الاتحاد المحلي للشغل بجلمة قد أعلن في بيان صدر اليوم الاثنين إقرار الإضراب العام غدا الثلاثاء، وذلك على خلفية استعمال القوة من طرف الأمن، ورفض السلط الجهوية التفاوض.

يذكر أن معتمدية جلمة تشهد منذ صباح اليوم مواجهات بين عدد من الأهالي وقوات الامن على خلفية التدخل بالقوة العامة لربط بئر السوائبية بشبكة الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه، حيث تم استعمال الغاز المسيل للدموع بشكل مكثف على امتداد كامل اليوم.

وكانت وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري قد دعت، اليوم الاثنين، مواطني منطقة السوايبية من معتمدية جلمة (ولاية سيدي بوزيد) الى معاضدة مجهودات الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه لاستكمال ربط بئر “جلمة 9” التي لم يتسن ربطها منذ سنة 2014.

وأرجعت الوزارة في بلاغ لها عدم ربط هذه البئر العميقة بالتيار الكهربائي الى اعتراض مواطني المنطقة رغم عديد المحاولات لإيجاد حل لاستكمال الاشغال. وأكّدت الوزارة أهمية هذه البئر في تأمين وتزويد متساكني معتمديات سيدي بوزيد الغربية وسيدي بوزيد الشرقية وجلمة وأولاد حفوز والمناطق المحاذية لهم بالماء الصالح للشرب وتفادي اشكاليات توزيع المياه المسجلة خلال السنوات الفارطة.