انتهت مدة صلوحية غلمان دحلان وايتام فرنسا / بقلم فتحي حزقي

رئيس الحكومة يوسف الشاهد امام البرلمان : هناك جهات لاترغب في اجراء الانتخابات البلدية في موعدها و تسعى لتعطيلها.

السيد رئيس الحكومة انت صرفت صرفت اعلن عن هذه الجهات المعلومة لدى الاغلبية من الشعب الا قلة قليلة وكفانا استعمل الافعال المبنية للمجهول.

السيد رئيس الحكومة اعلنها امام الشعب وقل بان هذه الجهات هي احزاب الخيانة والعمالة والاحزاب الصفرية التي انكشف حجمها من خلال القائمات المترشحة.

السيد الشاهد اعلنها صراحة بان المطلوب راس الانتقال الديمقراطي تلبية لاوامر اسرامارات عن طريق غلمانها بالداخل وما راس الحكومة الا احدى آلياته.

السيد الشاهد صارح الشعب بحقيقة هاته الجهات الماجورة والمرتزقة التي تؤتمر باوامر السفارات من اجل التخريب والتدمير والانقلاب وان ادى ذلك الى حرب اهلية.

السيد الشاهد صارح الشعب بان هاته الجهات لا تستطيع العيش الا في المياه الاسنة ولا امل في تنفيذ اجنداتهم الا تحت نظام الاستبداد لذلك هي تحن له.

ولكن ما فات هاته الجهات بان شعب الثورة لهم بالمرصاد وقد كشف خيانتهم وعمالتهم وخبر اهدافهم الانقلابية الاجرامية وما محاولاتهم الاخيرة الفاشلة كما سابقاتها الا رقصة الخنازير المذبوحة.

كما ان مدة صلوحية غلمان دحلان وضاحي خلفان انتهت ولم يبق الا رميهم في مزابل التاريخ مدحورين غير مأسوف عليهم.