النهضة تتعرّض لابتزاز رهيب و مقزّز فتهمة الإرهاب تلاحقها في كل مناسبة / بقلم الناشط اليساري نور الدين الهمامي

يا أيها الإخوة و الرفاق:
النهضة حزب له تأشيرة و وزراء و نواب في البرلمان و جمهور تونسي لحما و دما يدعمها بأصواته في كل المحافل الانتخابيّة.
يا أيها الإخوة و الرفاق:
إذا كنتم تعتبرونها حزبا إرهابيا حقّا فنطلق حملة وطنية لسحب التأشيرة عن هذا الحزب و منعه من الترشح لأي انتخابات و لم لا منع جمهوره من المواد المدعّمة.
يا أيها الإخوة و الرّفاق:
من ينافس حزبا إرهابيا في الانتخابات لا يبحث عن مقاومة الإرهاب بل عن موقع بجواره.

يا أيّها الإخوة و الرّفاق:
أعرف أن بعضكم سيتّهمني بالأخونة و هذا البعض لا يشرفني اعترافه بي مواطنا يساريا و حداثيا و لائكيا و أتحداه فقط أن يشارك في معركة وطنية ضد من يعتبرهم أعداء الوطن و لكن بوسائل وطنية مدنية عقلانية خالية من الكذب و الانتهازية