الشاهد معلقا على أحداث جلمة: ملزمون بتطبيق القانون (فيديو)

أكّد رئيس الحكومة يوسف الشاهد استعداد حكومته للحوار مع المحتجين في جلمة، في تعليق على الأحداث التي شهدتها أمس و اليوم معتمدية جلمة من ولاية سيدي بوزيد .

رئيس الحكومة يشدد على ضرورة تجنب العنف و ضرورة اعتماد الحوار لحل كل الإشكاليات مشددا في الوقت ذاته على أن الدولة ملزمة بضرورة تطبيق القانون

وشهدت جلمة مواجهات بين محتجين وعناصر الشرطة على خلفية محاولة المحتجين تعطيل ربط البئر العميقة السوايبية بالتيار الكهربائي.

وعبّر الشاهد عن أمله في ايجاد حلول عبر الحوار، مشيرا في الآن ذاته إلى أنّ الدولة ملزمة بتطبيق القانون.

وجرت أمس مواجهات بين المحتجين وأعوان الأمن على على اثر تحول الوحدات الامنية واعوان الشركة التونسية للكهرباء و الغاز و الشركة التونسية لإستغلال وتوزيع المياه بسيدي بوزيد إلى منطقة السوايبية التابعة لتنفيذ قرار والي سيدي بوزيد القاضي باستعمال القوة العامة لربط البئر العميقة السوايبية بالتيار الكهربائي.

وتجمع حشود من أهالي المنطقة بالقرب من النقطة المائية و في أماكن متفرقة من البلدة للتعبير عن رفضهم للقرار.

وقام المحتجون برشق أعوان الأمن بالحجارة، كما عمد عدد آخر منهم إلى غلق الطريق الجهوية رقم 3 الرابطة بين تونس وقفصة على مستوى مدينة جلمة.

وأصيب عدد من المحتجين بحالات اغماء و اختناق بسبب استعمال الأمن للغاز المسيل للدموع. و تم نقل البعض منهم الى المستشفى الجهوي بسيدي بوزيد لتلقي الاسعافات.

وتمّ خلال هذه الأحداث ايقاف عدد من المحتجين للتحقيق معهم حول هذه التحركات.