البهامة هي الإرهاب… / بقلم سليم بن حميدان

بلغني أن البهيم برتبة كرونيكور في Shems FM المدعو يوسف الوسلاتي كذب عليّ وذكرني بالاسم في برنامج مباشر اليوم 27 فيفري 2018

 وادّعى أنني سلمت وثيقة عفو لخصم الدولة فيما يعرف بقضية الBFT وأنني تسببت بذلك في خسارة بمئات المليارات !

أولا- هو بهيم بمعنى عديم الفهم لأن جذور القضية والفساد فيها يعودان الى بداية الثمانينات من القرن الماضي كما أن العفو المذكور لا يسلمه (بمقتضى القوانين النافذة) وزير ولا رئيس حكومة ولا حتى رئيس جمهورية بل محكمة التعقيب،

ثانيا- هو بهيم بمعنى حمّال الأثقال لفائدة الغير مقابل العلف وهذا الغير هو زعيم أخطر وأنذل عصابة تونسية تسيطر على مفاصل الدولة والإعلام،

ثالثا – هو بهيم بمعنى عديم الرجولة لأنه يفتري على شريف في غيابه،
رابعا- هو بهيم بمعنى عديم الشرف والدليل أنو باش ياكلها ويسكت وأتحداه إن لم يكن بهيماً أن يواجهني إعلاميا أو قضائيا ويجند عشرة محامين كيف ما عمل صاحبو مربوك كرشيد !