أخبار حول التخطيط لمحاولة انقلاب: محسن مرزوق يعلق‎

وصف الأمين العام لحركة مشروع تونس محسن مرزوق الخبر الذي نشره موقع ‘موند أفريك’الفرنسي بخصوص التخطيط لمحاولة انقلاب في تونس بدعم إماراتي، واللقاء الذي جمع وزير الداخلية المقال لطفي براهم بمسؤول في المخابرات الامارتية بجزيرة جربة للتخطيط للإطاحة بالسلطة، ب”الكلام السخيف والقصة المفبركة الواضحة”.

و تابع مرزوق “القصة ما يصدقها بكل أسف كان ناس تجد عليهم العجائب و الخرافات”، مستنكرا صمت الحكومة و عدم إدلائها بأي تصريح للرأي العام لنفي وتكذيب ما يروج ، داعيا رئيس الجمهورية او مصدر حكومي إلى الرد على الموضوع .

وأكد في تصريح لمراسلة موزاييك على هامش زيارته الى ولاية سوسة مساء اليوم الثلاثاء لافتتاح مقر جديد للحركة في منطقة حمام سوسة، أن هناك ماكينة اعلامية ضخمة تحركت، في اشارة الى قناة الجزيرة، و موقع صحفي معروف بفبركته للأمور و لمن يدفع أكثر، وفق قوله.

وتابع “الشبكة الخارجية واضحة، صحافي أجنبي، قناة تلفزيونية أجنبية ، فبركة أجنبية ثم خيوط محلية” .

و إعتبر مرزوق أن المؤامرة الاجنبية الحقيقية تكمن في فبركة الموضوع و الادعاء بالباطل على وزير الداخلية المقال لطفي براهم بسبب تصفية حسابات سياسية ضيقة، قائلا’ الناس اللي تحكم جزء من الاشاعات لهم مصلحة في الفبركة و لهم جيوش فايسبوك لتصفية الحسابات ، اللي ما عندهمش حجة بش يواجهوه يتعاملو معاه بالفبركة و الاشاعات’.

و شبه الامين العام لحركة مشروع تونس ما يحدث حاليا مع وزير الداخلية المقال لطفي براهم كالذي حدث معه في موضوع الطيران الإماراتي.